رمز الخبر: ۳۵۴۹۸
تأريخ النشر: 15:05 - 09 May 2017
عصر ایران - فارس - اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن أمن إيران قائم في اساسه على الشعب وهذا ما جعل الأعداء يعترفون بقوتنا واقتدارنا في المفاوضات النووية ايضا.

وفي كلمته امام ملتقى الجراحين الايرانيين اليوم الثلاثاء قال ظريف حول الإتفاق النووي إنهم باتوا يعرفون أن الثورة والبلد الذي يكون شعبه اساسا لأمنه لا يعتمد في تطوره العلمي على الخارج وعلى هذا فلايمكن مواجهة هذا الشعب بالحرب والحصار.

وتابع ان هؤلاء الذين لايريدون الخير لايران ويعتبرونها عقبة أمام تحقيق أهدافهم عمدوا الى اثارة 'ايران فوبيا' و اضفاء طابع امني على ايران في الاوساط الدولية بهدف المساس بها لكن اقتدار واستقلال الشعب الايراني ارغمهم على الدخول في المفاوضات .

ووصف الشعب بانه أهم اركان سياسة ايران الداخلية والخارجية معتبرا خدمة الشعب و العمل على الارتقاء بمستوى معيشته بانها على سلم أولويات جميع المسؤولين في البلاد.

وقال ظريف انه عندما تعلن دول المنطقة انها لايمكنها التنافس مع ايران بسبب الاتفاق النووي فلاينبغي ان تمس دعايتنا السياسية الضيقة الافق ومن اجل مصالح وقتية شموخ الشعب الايراني .

واعلن ظريف انه عندما ينحني العالم امام عظمة الشعب الايراني ويتعاطى معه باحترام وياتي الرئيس الاميركي الجديد ليقول اننا فشلنا في الاتفاق النووي مع ايران بتحقيق اي من تطلعاتنا كما تعلن دول المنطقة انها لايمكنها التنافس مع ايران بسبب الاتفاق النووي  فلاينبغي ان تمس دعايتنا السياسية الضيقة الافق ومن اجل مصالح وقتية شموخ الشعب الايراني .

واوضح ظريف انه برغم جميع الوان نكث العهود والضغوط نجد ايران والشعب الايراني شامخان يواصلان تقدمهما في حقل المعرفة والتحرك نحو تحسين الاوضاع المعاشية .

وتابع ظريف من المحتم ان الضغوط التي تعرض لها الوضع المعاشي للشعب على مدى ثماني سنوات لايمكن تسويتها في غضون عام واربعة اشهر من رفع الحظر .
الكلمات الرئيسة: ظريف ، المفاوضات النووية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: