رمز الخبر: ۳۵۵۱
واشار الى ان موسويان ابلغ بحضور جلسة المحاكمة يوم 29 مارس / آذار الماضي وانه طلب من القاضي تاجيل الجلسة لعدم وجود وقت كاف امام فريق الدفاع لدراسة الملف المكون من عدة آلاف من الاوراق الا ان القاضي رفض تاجيل الجلسة.
اعلن محامي الدفاع عن حسين موسويان المتحدث السابق باسم الفريق النووي المفاوض ان المحكمة حكمت عليه بالسجن لمدة سنتين مع وقف التنفيذ وتبرئته من تهمة التجسس.

واوضح هوشنك بوربابائي محامي الدفاع عن حسين موسويان في حديث لمراسل وكالة مهر للانباء ان خبر اصدار المحكمة حكما بحرمان موسويان من تولي المهام الحكومية لمدة خمس سنوات هو كذب بحت , وان تهمة التجسس التي اثيرت العام الماضي قد برأه قاضي التحقيق الجديد للمرة الثانية , واصدر قرارا في 15 مارس / آذار الماضي يقضي بمنع ملاحقته بتهمة التجسس وايد الادعاء العام ذلك.

واشار الى ان موسويان ابلغ بحضور جلسة المحاكمة يوم 29 مارس / آذار الماضي وانه طلب من القاضي تاجيل الجلسة لعدم وجود وقت كاف امام فريق الدفاع لدراسة الملف المكون من عدة آلاف من الاوراق الا ان القاضي رفض تاجيل الجلسة.

واضاف بور بابائي ان القاضي اصدار حكما يشير الى ان موكله حاول جمع وثائق لتقديمها الى الآخرين الا انه عمليا لم يفعل ذلك.
واشار الى ان المحكمة حكمت بحبس موسويان لمدة سنتين مع وقف التنفيذ وحرمانه لمدة خمس سنوات من تولي الوظائف الدبلوماسية , وان ما اشيع عن حرمانه من تولي المهام الحكومية لمدة خمس سنوات كذب بحت.

وافاد مراسل وكالة مهر انه استناد الى الحكم الذي اصدرته الغرفة 15 بمحكمة الثورة بطهران فقد حكم على حسين موسويان بالحبس لمدة سنتين مع وقف التنفيذ وحرمانه خمس سنوات من تولي المهام الدبلوماسية في وزارة الخارجية والشؤون الدولية في باقي المؤسسات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: