رمز الخبر: ۳۵۵۲۴
تأريخ النشر: 15:12 - 10 May 2017
واستدعت السلطات الباكستانية السفير الإيراني لدى إسلام آباد اثر تصريحات االلواء باقري.
عصر ايران - وكالات - أکد وزیر الخارجیة الإيرانية محمد جواد ظریف علی أن باکستان وعدت بتعزیز وجودها العسکری فی المناطق الحدودیة.

قال ظريف الیوم الأربعاء خلال إجتماع أعضاء الحکومة فی إشارة إلی سفره الاخير الى باكستان بأنه لقد وعدت الحكومة الباكستانية بزيادة وجودها العسكري في المناطق الحدودية.

واوضح بأننا تباحثنا مع العديد من المسؤولين الباكستانیين وتوصلنا الى نتائج جيدة مهمةحيث وعدت الحكومة الباكستانية بزيادة قواتها العسكرية على المناطق الحدودية لتفادي اي هجوم ارهابي إنطلاقا من باكستان على إيران.

وأشار إلی تأکید رئيس هيئة أركان القوات المسلّحة الإيرانية اللواء محمد باقري على ان ايران من حقها الدفاع عن نفسها ضد الإرهاب.

وتابع ظريف  نرجو أن تقوم الحكومة الباكستانية بتنفيذ ما يتوجب عليها من اجل منع المجموعات الارهابية تنفيذ اي هجوم على إيران.

وفی شأن التصریحات الأخیرة للسلطات السعودیة ضد إیران أکد علی أن الریاض لا تقف فی مکانة تطلق التهدیدات ضد طهران وأنها تتابع سیاسة إثارة الفوضی والتوتر.

واستدعت السلطات الباكستانية أمس الثلاثاء السفير الإيراني لدى إسلام آباد وذلك اثر التصريحات التي ادلى بها رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد حسين باقري.

وكان اللواء باقري قد هدد باستهداف مواقع الجماعات الارهابية داخل الاراضي الباكستانية في حال عدم قيام السلطات الباكستانية بما يجب عليها.

واعتبرت الخارجية الباكستانية ان مثل هذه التصريحات تضر بالعلاقات الثنائية ودعت المسؤولين الايرانيين الى تجنب اطلاق مثل هذه التصريحات.

في هذا السياق أکد سفیر إيران لدی إسلام آباد علی أن وجود الحدود البریة الطویلة  قدرها 960 کلم بین البلدین وحدوث التطورات والوقائع الحدودیة یتطلبان إقامة خط إتصال مباشر بین إيران وباکستان في أسرع وقت لکي یکون المسؤولین السیاسیین والأمنیین والعسکریین في البلدین علی إتصال دائم معا حتی یستطیعوا إتخاذ أفضل قرارات في أقل وقت ممکن عند حدوث الوقائع.

ولفت مهدي هنردوست فی حوار خاص مع وکالة إيسنا إلی زیارة وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف إلی إسلام آباد عقب الحادث الإرهابي الذي استهدف قوات حرس الحدود الإيرانية في منطقة میر جاوه الحدودیة في إطار التحقیق في الحادث وتعزیز مستوی التعاون الحدودي والتأکید علی متابعة ملف إفراج جندی معتقل من قبل الإرهابیین فضلا عن التأکید علی ضرورة عقد إجتماع لجنة أمنیة حدودیة وتعزیز تواجد القوات الباکستانیة في المناطق الحدودیة.

وبشأن توسع نطاق التطرف وإجراءات المسؤولین الباکستانیین في هذا الشأن قال ان الجانبین اتفقا خلال مفاوضاتهما علی تعزیز التعاون الثنائي في إطار مکافحة الجماعات المتطرفة علی المناطق الحدودیة لصد أي عمل إرهابي في هذه المناطق  من خلال الإدارة والتعامل المشترك ومن المقرر أن یقوم الجانب الباکستاني بناء علی إقتراح الجانب الإيراني باتخاذ إجراءات عاجلة وفاعلة في المناطق الحدودیة.


الكلمات الرئيسة: ايران ، باكستان ، الحدود
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: