رمز الخبر: ۳۵۵۷
وأوضح رئيس الجمهورية, ان مرحلة اجراء التجارب على هذه الاجهزة ستكتمل في غضون فترة تتراوح بين شهرين الى ثلاثة اشهر, مؤكدا ان هذا الانجاز النووي سيدخل سريعا في القطاع الصناعي في البلاد وسيحدث فيه تغييرا كبيرا.
أعلن الرئيس محمود احمدي نجاد ان ايران ستكمل تجاربها على أجهزة طرد مركزي جديدة تعمل بفعالية 5 أضعاف الأجهزة الحالية وذلك في غضون شهرين أو ثلاثة.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيس احمدي نجاد القى كلمة مساء أمس في احتفال في طهران بمناسبة اليوم الوطني للتقنية النووية, أشار فيها الى زيارته التفقدية صباح امس الى منشآت نطنز النووية وقال, بدأنا اليوم (الثلاثاء) إجراء التجارب على أجهزة طرد مركزي جديدة ذات فعالية تفوق خمسة اضعاف الأجهزة الحالية وبتكلفة أقل.

وأوضح رئيس الجمهورية, ان مرحلة اجراء التجارب على هذه الاجهزة ستكتمل في غضون فترة تتراوح بين شهرين الى ثلاثة اشهر, مؤكدا ان هذا الانجاز النووي سيدخل سريعا في القطاع الصناعي في البلاد وسيحدث فيه تغييرا كبيرا.

وتابع الرئيس احمدي نجاد "لقد امتلكنا التقنية باعلى مستوياتها الممكنة بالرغم من الضغوط والتهديدات, وان هذه التقنية ليست مستوردة ولن يتمكن أحد من انتزاعها منا".

وأكد رئيس الجمهورية ان الاعداء قد هددوا الشعب الايراني مرارا خلال العام الماضي بشن هجوم عسكري، وعبأوا في هذا المضمار كل قدراتهم الاعلامية والسياسية والاقتصادية والعسكرية ولكن ماذا حدث؟ ان الشعب الايراني وفي اعنف صراع سياسي في العصر الراهن وفي ظل الاتكال على الله (سبحانه وتعالى) قد مرغ انوفهم بالتراب وهم اليوم لا يستطيعون ان يقوموا باي عمل ضد الشعب الايراني.

وأوضح رئيس المجلس الاعلى للأمن القومي, "من وجهة نظرنا فان الجوانب القانونية والفنية والسياسية للموضوع النووي الايراني قد سويت, وبالطبع هذا لايعني ان عداء القوى الفاسدة للشعب الايراني قد انتهى".
وقال رئيس الجمهورية الاسلامية لاايرانية "اننا لانريد للشعوب سوى الوئام والأخوة والسلام, وان انتصار الشعب الايراني هوانتصار لجميع الشعوب الحرة في العالم".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: