رمز الخبر: ۳۵۶۲۷
تأريخ النشر: 14:51 - 18 May 2017
عصر ايران - وكالات - اعلنت مساعدة منسقة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي ان خطة العمل المشتركة الشاملة اوسع من اتفاق مع ايران، واكدت ان الاتحاد الاوروبي سيواصل دعمه لمكتسبات الاتفاق النووي مع ايران.

وقالت مساعدة منسقة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي "هيلغا اشميت" في ندوة عقدت في مؤسسة "كارنيغي" حول الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1 : ان الاتفاق مع ايران اوسع من الاتفاق النووي.

واضافت في هذه الندوة المخصصة حول الاتفاق النووي والعلاقات مع ايران: ان الاتحاد الاوروبي سيواصل دعمه لمكتسبات الاتفاق النووي.

وتابعت تقول: ان الاتحاد الاوروبي فقط يمكنه تنفيذ الاتفاق النووي، وان أي لاعب آخر ليس موضع قبول ايران.

وتطرقت مساعدة موغيريني الى اجراءات الحظر، وقالت: ان اجراءات الحظر ليست مؤثرة بمفردها، لانه بحاجة الى محركات.

بدوره قال "جارت بلانك" المساعد المنسق الاقدم ومنسق تنفيذ الاتفاق النووي في وزارة الخارجية الاميركية: ان الاتفاق النووي له نتائج ابعد من الموضوع النووي لانه سيثبت مصداقية الاتحاد الاوروبي واميركا.

من جانبه قال" بيير فيمونت" احد مسؤولي الاتحاد الاوروبي: ان الايرانيين يعتقدون انه بالامكان اتخاذ مزيد من الاجراءات في المجالات المالية والتجارية.

من ناحيته قال "كونيلوس اديبار" احد اعضاء مؤسسة كارنيغي: ربما يتعرض الاتفاق النووي الى الخطر في ضوء نتائج الانتخابات الايرانية.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: