رمز الخبر: ۳۵۶۵
وقد تحول موضوع تعديل الحكومه الي اهم موضوع يتناوله الاعلام منذ بدء السنه الايرانيه الجديده.
قال المتحدث باسم الحكومه غلام حسين الهام ان وزير الاقتصاد والماليه وكذلك وزير الداخليه سيتغيران مشيرا الي انه لم يكن علي علم بهذا الامر اثناء عقده موتمره الصحفي الاسبوعي يوم السبت الماضي.

وقد تحول موضوع تعديل الحكومه الي اهم موضوع يتناوله الاعلام منذ بدء السنه الايرانيه الجديده.

وجاء‌ت تصريحات الهام في مقابله اجراها اليوم الاربعاء مع مراسل ارنا.

وسال مراسل ارنا الهام بان رئيس الجمهوريه اعلن في موقعه الالكتروني الشخصي امس ان التغييرات في الحكومه تعد سياسه معلنه وتاتي في اطار التحديث والابداع فقال المتحدث باسم الحكومه انه لم يكن علي علم بهذه التغييرات حتي يوم الاحد الماضي رغم ان بعض المواقع الالكترونيه كانت قد نشرت خبر احتمال تعديل الحكومه منذ يوم الخميس.

واضاف انه خلال الجلسه المشتركه التي عقدت يوم الخميس بين مجلس الوزراء والمحافظين في البلاد شارك الوزيران اللذان جري الحديث عن تغييرهما في هذا الاجتماع وحتي ان وزير الاقتصاد والماليه داود دانش جعفري قدم في الاجتماع تقريرا عن الاستثمارات في البلاد.

واكد ان التغييرات لم تكن تصبح حتميه حتي يوم عقد موتمره الصحفي السبت الماضي.

واضاف الهام ان الشي الحتمي الان هو وجود اراده للتغيير في وزارتين اذ ابلغه رئيس الجمهوريه يوم الاحد انه تحدث الي اثنين من اعضاء الحكومه وطلب منهما ان يخدما في موقع اخر.

وردا علي سوال قال الهام ان التغيير سيشمل وزاره الاقتصاد والماليه ووزاره الداخليه علي ان يتم الافاده من خدمات هذين الوزيرين في مكان اخر في الدوله.

وحول من سيخلف الوزيرين المذكورين قال الناطق بلسان الحكومه ان هذا الامر هو من اختصاص رئيس الجمهوريه ان يعين وزيرا بالوكاله الي ان يتم تقديم الوزير المرشح الي مجلس الشوري الاسلامي لنيل الثقه.

وقال الهام انه يجب التريث حتي الاعلان بشكل رسمي عن الوزيرين اللذين سيتم ترشيحهما لشغل هاتين الحقيبتين.


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: