رمز الخبر: ۳۵۶۵۰
تأريخ النشر: 23:25 - 19 May 2017
عصر ایران - ارنا – اكد وزير الامن الایرانی محمود علوي انه لم يحصل لحد الان اي اجراء مضاد للامن وقال انه ربما كانت التيارات المضادة للامن والمناهضة للثورة تحاول في السابق ايجاد التهديدات، لكن في هذه الدورة شهدنا تراجعا في هذا الخصوص.

واضاف الوزير علوي الذي كان يتحدث للصحفيين بعد الادلاء بصوته في الانتخابات بمقر وزارة الداخلية، انه في فترة الدفاع المقدس وعشية ايام القدس و22 بهمن، كانت وسائل اعلام صدام تزمجر بانهم سيستهدفون الحضور الجماهيري وكانوا يريدون من ذلك خفض المشاركة الجماهيرية في المناسبات الوطنية، لكن شعبنا اظهر دائما ان مثل هذه التهديدات لا اثر لها علي ارادته للمشاركة والتواجد في الساحة.

واكد ان الحضور الجماهيري يصنع الامن ويكفل الامن.

واضاف اننا شهدنا لحد الان المشاركة الرائعة والملحمية والواعية للشعب وشهدنا كيف يلبي الشعب، نداء قائد الثورة للتواجد في ساحة الانتخابات.

وتابع وزير الامن انه تم في ظل يقظة قوات الامن واشرافهم الاستخباراتي، تحديد اي تحرك مشبوه قد يؤدي الي الاخلال بامن البلاد واستقرارها خلال ايام الانتخابات، وبالتالي ضرب كل هذه التحركات جميعا.

واكد انه تم ضرب عدة مجموعات صغيرة ونصف كبيرة ولم يكن هناك لحد الان اي اجراء تريد من خلاله التيارات المناهضة للثورة والمعادية للامن الاضرار بامن البلاد في هذه الايام الرائعة.

وقال انه لم يكن هناك حتي هذه اللحظة اي اشكال مضاد للامن.





الكلمات الرئيسة: ایران ، انتخابات ، الآمن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: