رمز الخبر: ۳۵۷۴
وقالت ادارة معلومات الطاقة الأميركية في تقريرها الاسبوعي ان مخزونات الولايات المتحدة التجارية من الخام هبطت في الأسبوع المنتهي في الرابع من نيسان/ ابريل 3.2 مليون برميل الى 316 مليون برميل لتصبح أقل بنسبة نحو 5 بالمئة عما كانت عليه منذ عام.
قفزت أسعار النفط متخطية 112 دولارا للبرميل الأربعاء بعد ان أظهر تقرير للحكومة الأميركية ان مخزونات النفط الخام ومنتجات تكريره هبطت بشدة الاسبوع الماضي في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم.

وقالت ادارة معلومات الطاقة الأميركية في تقريرها الاسبوعي ان مخزونات الولايات المتحدة التجارية من الخام هبطت في الأسبوع المنتهي في الرابع من نيسان/ ابريل 3.2 مليون برميل الى 316 مليون برميل لتصبح أقل بنسبة نحو 5 بالمئة عما كانت عليه منذ عام.

وكان محللون تنبأوا بزيادة قدرها 2.2 مليون برميل لهذه المخزونات.

وفي وقت سابق قفز النفط الى 112.21 دولار متخطيا المستوى القياسي 111.80 دولار الذي سجله في 17 آذار/ مارس.

وارتفع سعر عقود مزيج النفط برنت خام القياس الاوروبي 2.69 دولار إلى 109.03 دولار للبرميل بعد ان قفز في وقت سابق الى اعلى مستوى له على الاطلاق 109.50 دولار.

وقالت ادارة معلومات الطاقة -وهي الذراع الاحصائية لوزارة الطاقة الأميركية- ان مخزونات البنزين التجارية هبطت 3.4 مليون برميل الى 221.3 مليون برميل لتصبح أقل بنسبة تزيد على 10 بالمئة عما كانت عليه منذ عام.

وانخفضت مخزونات المقطرات ومن بينها زيت التدفئة والديزل ووقود النفاثات 3.7 مليون برميل الى 106 ملايين برميل لتصبح أقل بنسبة نحو 12 بالمئة عما كانت عليه هذا الوقت من العام الماضي.

ولاقى النفط ايضا دعما من تراجع الدولار.

فقد تراجع الدولار مرة أخرى الأربعاء مع استيعاب المستثمرين لتصريحات مسؤولين بمجلس الاحتياطي الاتحادي تشير إلي استمرار تباطؤ الاقتصاد الاميركي مع بقاء المخاطر التضخمية.

والدولار الضعيف يدفع اسعار السلع المقومة به للارتفاع مع تدفق القوة الشرائية غير الاميركية عليها.

وتجذب اسواق السلع الأولية كذلك المستثمرين الراغبين في التحوط من التضخم.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: