رمز الخبر: ۳۵۷۶
واكد حسيني علي ان الاميركيين لايمكن ان يحملوا الاخرين تبعات المشاكل الناجمه من ادائهم وتبرير تصرفاتهم الاحتلاليه من خلال اعتماد سياسه الاسقاط والتلاعب بالالفاظ .
قال المتحدث باسم الخارجيه الايراني محمد علي حسيني ،ان تقرير قائد القوات الاميركيه في العراق ديفيد بترايوس للكونغرس كان تبريرا انفعاليا وغير موء‌ثر ازاء الفشل والتوجهات الاميركيه الخاطئه في العراق ويكشف عدم التفهم الصحيح للحقائق السائده في هذا البلد .

واضاف حسيني امس الاربعاء ان التقرير يكشف ان الاميركيين عجزوا عن تحقيق اهدافهم المعلنه في العراق رغم زياده عدد قواتهم وتصعيد عملياتهم العسكريه التي ادت الي مزيد من قتل وتشريد ابناء الشعب العراقي الاعزل وتدمير المناطق السكنيه والبني التحتيه في العراق .

واكد حسيني علي ان الاميركيين لايمكن ان يحملوا الاخرين تبعات المشاكل الناجمه من ادائهم وتبرير تصرفاتهم الاحتلاليه من خلال اعتماد سياسه الاسقاط والتلاعب بالالفاظ .

واشار المتحدث باسم الخارجيه الي الرفض الواسع لسياسات الاداره الاميركيه من قبل الشعب الاميركي وقال ان فشل السياسات الاميركيه في العراق افضي الي اثاره الخلافات بين مسوولي البيت الابيض وتصعيد الازمه السياسيه والاقتصاديه في اميركا مما ادي الي عجز الاداره الامريكيه عن اتخاذ قرارات شجاعه .

ولفت حسيني الي الحلول الواقعيه للازمه العراقيه وقال ان الحل الحقيقي للازمه العراقيه يكمن في احترام سياده الشعب العرافي في تقرير مصيره وتسليم شوون هذا البلد لحكومته الوطنيه وتحديد جدول زمني لانسحاب قوات الاحتلال من العراق.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: