رمز الخبر: ۳۵۷۹
ووقع الانفجار في اعقاب هجوم بقذائف المورتر يوم الاحد حطم نوافذ في مجمع سکني في صنعاء يقيم به اميرکيون وغربيون آخرون والذي أعلنت جماعة تقول انها مرتبطة بالقاعدة في اليمن المسؤولية عنه.
قال مسؤول أمني يمني ان انفجارا هزّ منطقة قرب مقر شرکة نفطية کندية في العاصمة اليمنية صنعاء في وقت متأخر من ليل الاربعاء لکنه لم يسفر عن أي اصابات.

وأبلغ المسؤول أن خبراء المفرقعات أبطلوا مفعول عبوة ناسفة اخرى.

ووقع الانفجار في اعقاب هجوم بقذائف المورتر يوم الاحد حطم نوافذ في مجمع سکني في صنعاء يقيم به اميرکيون وغربيون آخرون والذي أعلنت جماعة تقول انها مرتبطة بالقاعدة في اليمن المسؤولية عنه.

وأمرت الولايات المتحدة يوم الاثنين العاملين غير الاساسيين في سفارتها وأفراد اسرهم بمغادرة اليمن. وحثت أيضا المواطنين الاميرکيين على عدم السفر الى اليمن الذي اشتدت فيه الهجمات على الاهداف الغربية وبخاصة الاميركية.

وكان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح قد التقى في صنعاء، مدير مکتب التحقيقات الاتحادي الاميرکي روبرت مولر، وبحث الجانبان سبل التعاون بينهما للتصدي لما وصفاه بالارهاب.

وتسود اليمن حالة توتر سياسي بين شطري البلاد الذي اعيد توحيده عام 1994 يغذيها التدهور الاقتصادي المتفاقم في البلاد في الفترة الاخيرة، حيث يشكو المواطنون ارتفاع الاسعار وغلاء المعيشة وتدني الاجور، الامر الذي ادى الى اندلاع احتجاجات واضطرابات في البلاد منذ عدة ايام.

وكان الرئيس صالح الذي يحكم البلاد منذ ربع قرن قد وعد قبيل الانتخابات التي جدد فيها العام الماضي ولايته للمرة الرابعة على التوالي بتحسين الوضع المعيشي واجراء اصلاحات اقتصادية في البلاد، لكن المعارضة تتهم السلطات بالتفرد بالسلطة والاستئثار بموارد البلاد وعدم الاهتمام بمعيشة المواطنين.

ويعتبر اليمن أحد أفقر دول العالم خارج افريقيا، حيث أشار تقرير للبنك الدولي في عام 2007 إلى أن انتاج النفط اليمني انخفض بشکل مطرد منذ 2001، ويغذي الفقر والبطالة السخط في أجزاء من البلاد.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: