رمز الخبر: ۳۵۸۲
وأشار رئيس الجمهورية الى استمرار سياسة الدول الغربية في البحث عن الذرائع لمواجهة حركة التقدم التي يواصلها الشعب الايراني, وقال "ان العدو اليوم يريد مهاجمة ثقافات البلدان ومنها ايران تحت ذرائع مختلفة منها عقوبات اقتصادية وألاعيب سياسية, ولذا علينا ان نبذل جهودنا لتغيير نمط الادارة السياسية الحالية في العالم".
أكد الرئيس محمود احمدي نجاد ان الشعب الايراني تصدى في الموضوع النووي لجميع القوى المتغطرسة في العالم ولم ولن يتراجع عن أهدافه حتى خطوة واحدة.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيس احمدي نجاد التقى الخميس في اليوم الثاني من زيارته لمحافظة خراسان الرضوية بجمع من عوائل الشهداء والمضحين في هذه المحافظة, وقال في كلمة القاها في المناسبة "علينا ان نضع أيدينا بأيدي بعض ونبني ايران لتكون أنموذجا لجميع البلدان الاسلامية ".

وأشار رئيس الجمهورية الى استمرار سياسة الدول الغربية في البحث عن الذرائع لمواجهة حركة التقدم التي يواصلها الشعب الايراني, وقال "ان العدو اليوم يريد مهاجمة ثقافات البلدان ومنها ايران تحت ذرائع مختلفة منها عقوبات اقتصادية وألاعيب سياسية, ولذا علينا ان نبذل جهودنا لتغيير نمط الادارة السياسية الحالية في العالم".

واضاف "ان الاعداء يظنون ان الشعب الايراني سيتراجع بإصدار القرارات وفرض العقوبات الاقتصادية, الا انكم لمستم ان الشعب الايراني بفضل الله تعالى وقف بوجه جميع المتغطرسين ولم يتراجع حتى خطوة واحدة".

وتابع رئيس الجمهورية مخاطبا جميع الدول الاستكبارية, "أقول لكم لو انكم اجتمعتم جميعا وسخرتم جميع القوى العالمية لصالحكم, فان الشعب الايراني سيجعلكم تتقهقرون دون ان يتراجع عن أهدافه حتى خطوة واحدة".

وأوضح الرئيس احمدي نجاد ان الشعب الايراني من الدعاة الى الحوار, مشددا ان الشعب الايراني لن يتفاوض حول حقوقه المشروعة بل يتفاوض حول قضايا العالم المختلفة.

وأضاف الدكتور احمدي نجاد "للأسف نرى كيف تستخدم القوى المتغطرسة قدرتها في قتل الناس الابرياء في فلسطين والدول الاخرى, وتهاجم الدول وتحتلها في وضح النهار, هم الذين يصنعون الإرهاب ويتبجحون بالديموقراطية, يقيمون السجون السرية ويقفون موقف المطالب, كل هذا يحصل للأسف بسبب عدم وجود إدارة صحيحة وربانية تحكم العالم".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: