رمز الخبر: ۳۵۸۶
وشدد خلال مقابلة أجرتها معه شبکة ( ايه . بي . سي ) الاخبارية الاميركية في مزرعته في کروفورد في ولاية تکساس على الحل الديبلوماسي كخطوة أولى لإنهاء الجدل حول ملف ايران النووي.
قال الرئيس الاميركي جورج بوش، ان واشنطن ليس لديها النية لمهاجمة ايران على خلفية برنامجها النووي.

وشدد خلال مقابلة أجرتها معه شبکة ( ايه . بي . سي ) الاخبارية الاميركية في مزرعته في کروفورد في ولاية تکساس على الحل الديبلوماسي كخطوة أولى لإنهاء الجدل حول ملف ايران النووي، مشيرا الى ان كل الخيارات مطروحة على الطاولة.

من جهتها استبعدت وزيرة الخارجية کوندوليزا رايس حصول تغييرات مهمة في استراتيجية الدول الست إزاء طهران.

وأكدت امس الجمعة خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرها الالماني فرانك فالتر شتاينماير في واشنطن، اتباع سياسة الحوافز والعقوبات لحث ايران على التخلي عن عمليات تخصيب اليورانيوم.

وقالت، "سنحاول دائما تجديد استراتيجيتنا المزدوجة"، في اشارة الى سياسة فرض العقوبات من جهة وتقديم الحوافز من جهة أخرى.

وأكدت طهران في أكثر من مناسبة، ان العقوبات لن تثنيها عن مواصلة برنامها النووي السلمي ووصفت الحوافز الغربية لها كمن يستبدل الحلوى بالذهب.

وستعقد الدول الست الاربعاء المقبل لقاء في الصين على مستوى المدراء السياسيين في وزارات الخارجية لبحث المراحل المقبلة من استراتيجيتها في التعاطي مع ايران.

وكانت ايران قد دشنت نحو خمسمئة من أجهزة الطرد المرکزي الجديدة في منشأة نطنز النووية بمحافظة اصفهان وسط البلاد. ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن مسؤول إيراني قوله، ان ثلاث مجموعات من 164 جهاز طرد مرکزي من المرحلة الثانية المؤلفة من ثلاثة آلاف جهاز أصبحت قيد الخدمة في مجمع نطنز، موضحا ان هذه الأجهزة من طراز بي واحد.

من جهة ثانية نفت إيران الأنباء التي بثها تلفزيون ( سي . ان . ان ) الامريكي بشأن وقوع حادث بين سفينة تابعة للبحرية الاميركية وزوارق إيرانية سريعة في الخليج الفارسي.

وقال مسؤول كبير في البحرية الإيرانية، ان أي حادث لم يقع بين الزوارق الايرانية والسفينة الاميركية، بل تم التعرف على القوات الاميركية في مياه الخليج الفارسي بصورة طبيعية وفق القواعد المتبعة، ثم غادرت السفن المنطقة دون وقوع أي حادث، وأضاف المسؤول الايراني ان بث هذه الأنباء من قبل الجانب الاميركي يأتي للتغطية على الفشل في العراق والتأثير على الانتخابات الاميركية.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: