رمز الخبر: ۳۵۸۷
ووصف الدعايات الزائفة التي تبثها وسائل الاعلام المرتبطة بالاستكبار بشأن عدم مراعاة حقوق الانسان في ايران بانه دليل على مظلومية الجمهورية الاسلامية الايرانية , مؤكدا ان هذه المؤامرة لا تقتصر على ايران فقط وانما يخطط الاعداء للتآمر على العالم الاسلامي والاساءة الى المقدسات الدينية.
اكد رئيس السلطة القضائية انه خلافا للدعايات المغرضة التي يروج لها الاستكبار العالمي فان حقوق الانسان بكل جوانبها تراعي بشكل جيد في ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس السلطة القضائية آية الله هاشمي شاهرودي قال في مؤتمر صحفي عقده في قطر : ان الاستكبار العالمي يحاول دوما اتهام ايران بعدم رعاية حقوق الانسان ولكن في الحقيقة فان الاهتمام بحقوق مختلف فئات المجتمع من النساء والاطفال وحتى المجرمين تراعي في ايران اكثر مما هو مطلوب وافضل حتى من العديد من الدول التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان في العالم.

ودعا رئيس السلطة القضائية ممثلي وسائل الاعلام القطرية الى زيارة ايران للتعرف على حقوق الانسان من وجهة نظر الاسلام مضيفا : ان الجهاز القضائي في الجمهورية الاسلامية الايرانية قد اثبت التزامه واهتمامه جيدا بمراعاة حقوق الانسان من خلال صياغة وتطبيق قانون حقوق المواطنة , ولا يوجد في اي من دول المنطقة مثل هذا القانون الراقي والمنشود في مجال احترام حقوق الانسان.

ووصف الدعايات الزائفة التي تبثها وسائل الاعلام المرتبطة بالاستكبار بشأن عدم مراعاة حقوق الانسان في ايران بانه دليل على مظلومية الجمهورية الاسلامية الايرانية , مؤكدا ان هذه المؤامرة لا تقتصر على ايران فقط وانما يخطط الاعداء للتآمر على العالم الاسلامي والاساءة الى المقدسات الدينية.

وحول العلاقات مع مصر قال رئيس السلطة القضائية : ان توسيع العلاقات مع مصر هو قرار جاد وهدف كلا البلدين.

ووصف آية الله هاشمي شاهرودي زيارة لدولة قطر واجرائه محادثات مع المسؤولين القطريين بانها مفيدة وبناءة , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد كامل لتطوير علاقاتها مع قطر في شتى المجالات.

وتابع قائلا : ان دولة قطر اتخذت موقفا جيدا ومنطقيا ازاء قضايا ايران وخاصة في مجال الطاقة النووية.

واشار آية الله هاشمي شاهرودي الى موضوع الطاقة النووية السلمية مضيفا : ان الاستخدام السلمي للطاقة النووية هو حق مشروع لايران وبقية الدول الاسلامية والعالم اجمع , معربا عن امله في ان تتمكت الدول الاخرى ايضا من الاستفادة من المنجزات النووية التي حققتها ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: