رمز الخبر: ۳۵۸۸۶
تأريخ النشر: 14:07 - 03 June 2017
وعينت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية مايكل ديآندريا مسؤولا عن جميع عملياتها في إيران.
عصر ايران - كشفت صحيفة وول ستريت جورنال أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمركيية CIA تنشئ مركزا جديدا خاصا بجمع المعلومات الاستخباراتية حول إيران وتحليلها.

وقالت الصحيفة  نقلا عن مسؤولين أمريكين إن إنشاء المركز يأتي تنفيذا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ "جعل إيران هدفا ذا أولوية عليا للجواسيس الأمريكيين"، بحسب مصادر الصحيفة، وفي إطار خطة البيت الأبيض لتحسين أداء الاستخبارات الوطنية.

والمركز الاستخباراتي الجديد من شأنه تحشيد محللين وموظفين مكلفين بتنفيذ العمليات ومختصين، من جميع أقسام وفروع الـCIA لتوحيد قدرات الوكالة وإشراكهم في العمل الجماعي على "قضية إيران"، بما في ذلك، عن طريق العمليات السرية.

ويتم استحداث هذا المركز على غرار مركز مماثل لمواجهة ما اعتبرته الولايات المتحدة تهديدا نوويا وصاروخيا من كوريا الشمالية الذي تم الإعلان عن إنشائه في شهر مايو/أيار الماضي.

ولم تعلن وكالة الاستخبارات المركزية رسميا بعد عن إقامة هذا المركز.

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين أمريكيين أن إدارة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) عينت مايكل ديآندريا مسؤولا عن جميع عملياتها في إيران.

قالت الصحيفة إن ديآندريا المعروف أيضا بلقبي "آية الله مايك" و"الأمير الأسود"، كان يتولى منصب مدير عمليات مكافحة الإرهاب منذ العام 2006 مشددة على أنه أشرف على اصطياد الزعيم السابق لتنظيم القاعدة  أسامة بن لادن.

وأدار ديآندريا كذلك البرنامج الخاص باستخدام الطائرات المسيرة (بلا طيار) ضد مسلحي تنظيم القاعدة في باكستان واليمن وحقق نتائج كبيرة في هذه الساحة حيث يعتبر كثير من موظفي CIA حسب معلومات نيويورك تايمز أن "الأمير الأسود" قام بدور محوري في إضعاف هذا التنظيم.

كما أشارت الصحيفة إلى أن ديآندريا هو من دبر اغتيال مدير العمليات الخارجية في حزب الله اللبناني عماد مغنية في العاصمة السورية دمشق بواسطة سيارة مفخخة في عملية نفذها فريق من عملاء CIA تحت إدارة "آية الله مايك" وبالتعاون مع جهاز الموساد الإسرائيلي.

الكلمات الرئيسة: الإستخبارات الاميركية ، ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: