رمز الخبر: ۳۵۸۹
واضاف خطيب الجمعه بطهران انه علي الرغم من تاكيد الوكاله الدوليه علي عدم وجود انحراف في نشاطات ايران فان المتغطرسين مازالوا لا يتركون ايران وشانها موضحا "اني اقول لهم بانكم علي خطا ولن تجنوا من ذلك شيئا سوي تلويث المناخ في المنطقه والعالم".
قال خطيب الجمعه في طهران ايه الله اكبر هاشمي رفسنجاني في خطبه صلاه الجمعه ان المسار الذي تتبعه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في مجال النشاطات النوويه السلميه هو مسار قانوني ويحظي بتاييد الوكاله الدوليه للطاقه الذريه معلنا استعداد طهران للمفاوضات.

واضاف خطيب الجمعه بطهران انه علي الرغم من تاكيد الوكاله الدوليه علي عدم وجود انحراف في نشاطات ايران فان المتغطرسين مازالوا لا يتركون ايران وشانها موضحا "اني اقول لهم بانكم علي خطا ولن تجنوا من ذلك شيئا سوي تلويث المناخ في المنطقه والعالم".

واشار ايه الله هاشمي رفسنجاني رئيس مجلس خبراء القياده الي تعاون ايران مع الوكاله الدوليه وقال "عندما تكون ايران جاهزه للدخول في مفاوضات وان المسار الذي تسلكه ايران قانوني وقد قبلنا التعهدات ونطبقها فاني اعتقد انه مازال امام الجانبين طريق افضل لاجراء محادثات".

واعرب عن امله بان لا يتمادي هولاء في غيهم اكثر من هذا.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: