رمز الخبر: ۳۵۸۹۷
تأريخ النشر: 14:54 - 03 June 2017
عصر ايران - فارس - اكد وزير الطرق وبناء المدن الايراني عباس اخوندي ضرورة العمل لاستعادة حصة البلاد في مجال النقل البحري في السوق العالمية.

وفي تصريح ادلى به اخوندي الخميس خلال اجتماعه مع عدد من المستثمرين من القطاع الخاص في ميناء 'الامام الخميني (رض)' جنوب البلاد قال اخوندي، انه وبسبب بعض التوجهات الناقصة فقد تخلفنا في مجال النقل البحري على الصعيد الدولي الى حد كبير واصبح لنا الان منافسون حقيقيون لم يكونوا قبل 30 عاما.

واعتبر ان الهدف الراهن للحكومة هو العودة للسوق العالمية واستعادة حصة ايران في المجال الدولي واضاف، ان هذا الامر هو بمثابة السهل الممتنع، سهل من ناحبة الموقع الجغرافي المناسب للبلاد والذي بامكانه ان يعود بحصة كبيرة للبلاد في مجال النقل البحري، وهو ممتنع من ناحية ان حجم استثمارات المنافسين كبير جدا وهم قللوا الاعتماد على الخليج الفارسي.

واكد بان تحقيق هذا الامر اي تحقيق حصة البلاد في مجال النقل البحري بحاجة الى الاستقرار السياسي والاقتصادي واضاف، ان قطاع البحر بحاجة الى استثمارات بحجم واسع ويستغرق الوصول الى جني الارباح فترة طويلة ولهذا السبب فاننا بحاجة الى الاستقرار السياسي والاقتصادي.

واكد اخوندي ضرورة الحاجة لشركاء دوليين للوصول الى الاسواق الدولية واضاف، انه وللوصول الى المكانة اللازمة ينبغي ان تعبر موانئ البلاد من مرحلة التفريغ والشحن فقط وان تتحول الى مراكز انتاجية اي تبديل بعض السلع الواردة الى الموانئ الى سلع اخرى وتحضيرها للتصدير مرة اخرى وفي مثل هذه الحالة نكون قد اجرينا تحولا في الموانئ.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: