رمز الخبر: ۳۵۸۹۸
تأريخ النشر: 14:54 - 03 June 2017
عصر ايران - فارس - اعلن قائد قوى الامن الداخلي في محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق ايران) انه تم قتل المسلح الذي قتل شرطيا في ايرانشهر، فيما تم القبض على مساعده وذلك في عمليات مباغتة نفذتها الوحدات الاستخباراتية والميدانية للشرطة.

وقال العميد حسين رحيمي: في يوم 1 نيسان/ابريل من العام الجاري، وإثر إستشهاد أحد عناصر شرطة مطار ايرانشهر، بدأت الشرطة عمليات مراقبة دقيقة للكشف عن الضالعين بالجريمة.

وأضاف العميد رحيمي: حصلت الوحدات الاستخباراتية التابعة للشرطة ضمن عمليات الرصد والمراقبة المستمرة للأشرار والمخلين بالنظم والامن العام، على خيوط عن ضلوع اثنين من الاشرار المسلحين في هذه الجريمة.

وصرح: بعد اسابيع من الاجراءات التقنية والمتخصصة، تم الكشف عن أثر لهؤلاء الاشرار والارهابيين المسلحين في مرتفعات زردكوه قرب مدينة ايرانشهر، وتم إخضاع محل تواجدهم للمراقبة السرية.. ورغم ان هؤلاء الاشرار كانوا يغيرون اماكن تواجدهم باستمرار للهروب من قبضة القانون، الا انهم وقعوا اليوم الماضي في كمين الوحدات الاستخباراتية والميدانية للشرطة، فاشتبكوا بالسلاح مع الشرطة.

وتابع: خلال هذه الاشتباكات تم قتل المسبب الرئيسي في قتل عنصر الشرطة بمطار ايرانشهر، فيما تم القاء القبض على مساعده.

وأوضح: ان لدى هؤلاء الاشرار سوابق في ملفاتهم تضم: سرقات مسلحة وسرقات بالعنف واكتساب المال اللامشروع وبيع المسروقات وتهريب المخدرات ضمن قوافل مسلحة والاختطاف ونقل السلاح واقتنائه بشكل غير مرخص وعدة اشتباكات مع عناصر الشرطة وعشرات الجرائم الاخرى.

وأردف قائد قوى الامن الداخلي في محافظة سيستان وبلوجستان ان الشرطة ومن خلال اشرافها الاستخباراتي في جميع نقاط المحافظة، لم تدع اي نقطة أمن للأشرار والمخلين بالنظم والامن العام، فالشرطة ستتعامل بحزم قاطع مع المخلين بالنظم العام.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: