رمز الخبر: ۳۵۹۰
واشار الي ان الاعداء ومن اجل النيل من البلاد خلال العامين ونصف العام الماضي مارسوا اقسي التهديدات العسكريه والحظر الاقتصادي "لكننا تمكنا بفضل العنايه الالهيه وفي ظل الجهود الدووبه والدرايه تجاوز الصعاب بنجاح" موكدا ان جميع هذه الضغوطات ستبوء بالفشل.
قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد لدي استقباله امس الجمعه علماء‌الدين بمحافظه خراسان الرضويه / شمال شرق/ ان الحكومه جاده بشكل كامل في قطع الايدي الفاسده.

واكد الرئيس احمدي نجاد اهتمام الحكومه في مكافحه المفاسدالاقتصاديه قائلا انه علي الرغم من الحملات الظالمه التي تشن ضد الحكومه فان الحكومه سجلت نجاحات كبيره وقد اتخذت قرارات اقتصاديه ذكيه وشجاعه.

واشار الي ان الاعداء ومن اجل النيل من البلاد خلال العامين ونصف العام الماضي مارسوا اقسي التهديدات العسكريه والحظر الاقتصادي "لكننا تمكنا بفضل العنايه الالهيه وفي ظل الجهود الدووبه والدرايه تجاوز الصعاب بنجاح" موكدا ان جميع هذه الضغوطات ستبوء بالفشل.

وراي رئيس الجمهوريه ان الهدف من اصدار القرارات ضد ايران هو ممارسه الضغط من اجل تدمير الاقتصاد الايراني قائلا ان الاعداء كانوا يتصورون ان تضخما بنسبه ‪ ۶۰‬الي ‪ ۷۰‬بالمائه سيحدث في ايران لكن المسوولين بذلوا قصاري جهودهم للحد من حدوث ذلك وقد حققنا اليوم مكاسب كبيره بفضل الله وعنايته ورغم كل هذه الضغوطات.

واشار الي منجزات الحكومه التاسعه قائلا ان ‪ ۴۲‬الف مشروع انمائي اعتمد خلال السنوات الخمس التي سبقت تشكيل الحكومه التاسعه اكتمل منها ‪۱۹‬ الفا لكنه كان هناك ‪ ۹۲‬الف مشروع انمائي خلال العامين ونصف العام المنصرم تم لحد الان تدشين ‪ ۴۲‬الف منها.

واضاف انه فيما يخص انتاج العلم فانه تم خلال العامين ونصف العام المنصرم انتاج العلم والتكنولوجيا بخمسه امثال ما حدث خلال السنوات الخمس من الحكومه السابقه.

واكد الرئيس احمدي نجاد ان تحول ايران الي دوله نوويه يعد اكبر معجزه في التاريخ المعاصر وقال ان ايران الاسلاميه اصبحت نوويه من دون ان تقدم‌اي تناول او تتراجع عن مواقفها قيد انمله في حين ان الدول الاخري ومن اجل ان تصبح نوويه دفعت ثمنا من استقلالها وهويتها واعطت تعهدات كبيره اقلها ان تكون في خدمه الكيان الصهيوني.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: