رمز الخبر: ۳۵۹۱۰
تأريخ النشر: 15:04 - 03 June 2017
الحظر المفروض ارغم هذه الشركة على مغادرة ايران وايقاف انتاجها كما فعلت الشركات الاجنبية الاخرى المنتجة للسيارات.
عصر ايران - وكالات - عادت شركة هيونداي الكورية الجنوبية المنتجة للسيارات الى ايران بعد التوصل الى الاتفاق النووي وتعتزم تعزز نشاطاتها.

وكانت شركة هيونداي ناشطة في ايران خلال العقد الماضي حيث انتجت المصانع الايرانية بعض سياراتها مثل اوفنتا وفرنا الا ان الحظر المفروض ارغم هذه الشركة على مغادرة ايران وايقاف انتاجها كما فعلت الشركات الاجنبية الاخرى المنتجة للسيارات.

ومع الخطوات التي اتخذتها حكومة التدبير والامل (روحاني) لاسيما تنفيذ الاتفاق النووي منذ عامين فتحت ايران ابوابها امام منتجي السيارات العالميين مرة اخرى حيث شرعت شركات كبرى مثل بيجو وسيتروين وهيونداي بالعودة الى ايران.

وبدأت شركة بيجو الفرنسية مرحلة جديدة من نشاطاتها في ايران حيث باشرت بانتاج طرازات جديدة من سيارات 2008، 301 و 208 كما ان الانتاج الصناعي لسيارة من طراز 2008 قد بدأ بالفعل منذ نحو اسبوعين، كما ان شركة سيتروين الفرنسية وضعت خطة لانتاج بعض النماذج الجديدة من سياراتها في ايران ورددت مصادر انها ستعرض اول سياراتها المصنعة في ايران في غضون الاشهر المقبلة. 

وفي هذا السياق ومع استئناف شركة هيونداي الكورية الجنوبية نشاطاتها في ايران بدأت بالفعل بانتاج سيارتي آي‌10 و آي‌20 وتعتزم تعزيز نشاطاتها.
الكلمات الرئيسة: هيونداى ، ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: