رمز الخبر: ۳۵۹۸۱
تأريخ النشر: 18:10 - 09 June 2017
عصر ايران - وكالات - اعلن امام جمعة طهران المؤقت الشيخ كاظم صديقي ان الحوادث الارهابية هي من نتاجات عالم الاستكبار وحسب وصية الامام الخميني الراحل (رض) فان الادارة الاميركية ذات طبيعة ارهابية.

وقال خطيب الجمعة انه لايخفى على احد مدى انحطاط الارهابيين الذين قتلوا جمعا من المواطنين الصائمين في شهر الرحمه وضيافة الله داخل المرقد الطاهر للامام الراحل ومجلس الشورى الاسلامي.

وتابع امام جمعة طهران ان اساس عمل الادارة الاميركية هو القتل والنهب فهم لايجلبون الا الشر للبشرية وقاموا بزرع الغدة السرطانية "اسرائيل" في قلب المنطقة لتمارس ارهاب الدولة.

واوضح ان واحدة من مهام هذا الكيان الارهابي هو تصدير الارهاب وقد شهدت ايران عقب انتصار الثورة مثل هذه الحوادث الارهابية والعنف ولكن روح التضحية لشبابنا وابناء الشعب وعشقهم للشهادة ساهما في الانتصار على المشاكل .

واكد ان هذه الممارسات الارهابية لن تمس الثورة الاسلامية مشددا على ان الشعب والنظام صامدان ولن يتراجعا عن مواجهة الاستكبار العالمي.

واعتبر صديقي تنظيم داعش بأنه عصارة جميع الشرور والانحرافات، موضحا انه صنيعة بريطانيا وآمريكا وأن هذا التنظيم الارهابي لا يعرف خطوطا حمرا في جرائمه ولايملكون رؤية صحيحة عن العالم ولا فكر سليم ومنطقي ، كما انهم يفتقرون للرحمة والمروة الانسانية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: