رمز الخبر: ۳۶۰۸
واضاف طلائي في تصريحات ادلي بها اليوم السبت في الاجتماع التخصصي حول امن الطاقه خلال الملتقي السنوي لمنتدي "بواو" الاسيوي في بكين، ان القوي والبلدان الكبري ينبغي ان تتحمل المسووليه ازاء الحفاظ علي امن الطاقه العالميه والعمل وفق مسوولياتها.
دعا مساعد وزير الخارجيه في الشوون الاقتصاديه محسن طلائي، منظمه الامم المتحده ومجلس الامن الي بذل الجهود في الحفاظ علي امن الطاقه دون اي تمييز.

واضاف طلائي في تصريحات ادلي بها اليوم السبت في الاجتماع التخصصي حول امن الطاقه خلال الملتقي السنوي لمنتدي "بواو" الاسيوي في بكين، ان القوي والبلدان الكبري ينبغي ان تتحمل المسووليه ازاء الحفاظ علي امن الطاقه العالميه والعمل وفق مسوولياتها.

واشار الي امتلاك ايران احتياطيات هائله من النفط والغاز الطبيعي والمكانه الجغرافيه في منطقه الخليج الفارسي وقال، لا شك ان ايران تعمل وفق التزاماتها الدوليه في قضيه امن الطاقه وانها الاكثر تحملا للمسووليه بين كافه بلدان العالم.

ووصف مساعد وزير الخارجيه في تصريحاته امام حشد يضم ‪ ۳۰۰‬متخصص وخبيرا في الشوون الاقتصاديه اجتمعوا في الصين، وصف الطاقه النوويه بانها الاقل تلوثا والاكثر اطمئنانا بين مصادر الطاقه الاخري .

واعتبر الطاقه النوويه بانها تشكل ضروره تاريخيه للتطورات الاقتصاديه والسياسيه في العالم .

واعرب طلائي عن اسفه في ذات الوقت لان القوي الكبري وعلي راسها اميركا تحاول من خلال الهيمنه علي الوسائل الاعلاميه الي حرف القضيه النوويه الايرانيه عن مسارها الصحيح من خلال توجهاتها الخاطئه.

واعتبر ان المسووليه الاهم التي تقع علي عاتق بلدان العالم بصوره مشتركه تتمثل في العمل علي الحد من توجيه الراي العام بصوره مغلوطه في مجال الطاقه النوويه .

واوضح، من خلال تقديم المعلومات الصحيحه للمواطنين يمكن البدء بمرحله جديده من اكتساب الوعي الذاتي والعقلاني علي الصعيد الدولي في مجال امن الطاقه والطاقه النوويه .

واعتبر الطاقه النوويه بانها تشكل احد المصادر الرئيسه في امن الطاقه علي الصعيد المستقبلي .

واضاف، ان التحرك باتجاه امتلاك الطاقه النوويه باعتبارها عنصرا في سياق المشاركه بامن الطاقه العالميه لا يمثل خيارا بل ضروره لايمكن انكارها وذلك بحسب وجهه نظر القياده والشعب الايراني برمته.

ولفت الي الاحصائيات والارقام التي تبين النمو الاقتصادي في اميركا واوروبا والصين وبلدان اخري والنتائج السلبيه لعدم تحقق معدلات التنميه المطلوبه خلال الاعوام القادمه وقال، دون شك فان تحقيق الامن لمثل هذا النمو الاقتصادي بحاجه الي تعاون دولي ومتعدد الاطراف .

وفي جانب آخر من تصريحاته اشار طلائي الي مساعي القوي الكبري للحفاظ علي هيمنتها في مجال الطاقه وقال، ان النزعه الاحاديه السائده في مجال العلاقات الدوليه خلقت الكثير من المشاكل لبلدان العالم ومن بينها الاصعده الاقتصاديه .

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: