رمز الخبر: ۳۶۰۹۰
تأريخ النشر: 14:39 - 22 June 2017
عصر ایران - ارنا – أكد رئیس البرلمان الإیرانی علی لاریجانی ضرورة التصدی لمحاولة تقسیم العراق معتبراً إن تقسیم العراق هو مطلب صهیونی.

وخلال لقائه رئیس الوزراء العراقی حیدر العبادی الأربعاء قال لاریجانی إن إیران لم تتحول یوماً إلي أداة بید الدول التی تتلاعب بالإرهاب مشیراً إلي أن إیران تعتبر العراق حلیفاً لها وستقف دوماً إلي جانبه فی محاربة الإرهاب.

وأشاد بخبرة العراق فی التصدی للإرهاب والقضاء علیه معتبراً إن الإرهاب الیوم مختلف تماماً عن مثیله فی العقد الماضی.

ودعا إلي أن یعتمد العراق علي قدراته الذاتیة مشیراً إلي أن الإرهاب یخطط إلي تقسیم العراق وهو رغبة إسرائیلیة ولا یصب بمصلحة أحد.

وأضاف لاریجانی إن إیران تعتبر تقسیم العراق أمراً خطیراً ومن یدعم هذا التقسیم سوف یتورط به فی المستقبل.
ووصف لاریجانی قوات الحشد الشعبی بأنها عنصر قوة بالنسبة للعراق مشیداً بالدور الكبیر الذی قامت به هذه القوات وهو ما دفع بعض الدول إلي محاولة النیل منها وإضعافها.
كما نوه بالتحرك الدبلوماسی الذی یقوده العراق فی المنطقة معرباً عن أمله بأن یساعد هذا التحرك علي إیجاد تیار قوی فی المنطقة عموماً.
ولفت إلي أن الصواریخ التی أطلقت علي مواقع داعش فی سوریا تحمل رسالة إن إیران دخلت مرحلة جدیدة فی مكافحة الإرهاب.

من جانبه شدد رئیس الوزراء العراقی حیدر العبادی علي العلاقات الوثیقة بین البلدین مشیراً إلي أن هذه العلاقات تصب فی مصلحة الشعبین العراقی والإیرانی.

وقال: نحن الیوم نمر بمرحلة القضاء علي داعش مشیراً إلي أن هذا التنظیم لا ینتمی إلي أی دین أو مذهب وأكبر دلیل علي ذلك استهدافه للبرلمان الإیرانی.

وشدد علي ضرورة التضامن بین الدول المختلفة للقضاء علي داعش معرباً عن أسفه لأن بعض الخلافات بین دول المنطقة تعیق تحقیق الهدف من القضاء علي داعش سریعاً وتعزیز الأمن والإستقرار فی المنطقة.

وأشار العبادی إلي التطورات فی سوریا وقال: إن الأمر بالنسبة لسوریا أكثر تعقیداً إذ إن دولاً مثل الأردن وتركیا وأمریكا ودول الخلیج الفارسی تسعي إلي تحقیق مصالحها الذاتیة لكننا نسعي إلي هدفین أساسیین وهما الحرب علي داعش والقضاء علیه وتوثیق العلاقة مع الحكومة فی سوریا.

وأشار إلي أن العراق أعلن مراراً أنه ینسق بالكامل مع الحكومة السوریة ولیس مع المجموعات والاحزاب المختلفة.

ودعا العبادی إلي تطویر العلاقات التجاریة والإقتصادیة بین طهران وبغداد مشیراً إلي اللقاءات الجیدة التی أجراها الوفد العراقی فی طهران.


الكلمات الرئيسة: لاريجاني ، العراق ، العبادي
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: