رمز الخبر: ۳۶۱۶۰
تأريخ النشر: 15:43 - 28 June 2017
وقال شمخاني ان هذه التهديدات تأتي للتغطية على الهزيمة المستمرة لمحور الإرهاب.
عصر ايران - وكالات - حذّر أمين المجلس الأعلى للامن القومي الإيراني علي شمخاني الولايات المتحدة الامريكية من عواقب مغامراتها وتصرفاتها الحمقاء مشيرا إلى أن هذه التصرفات هي لعب بالنار.

وقال شمخاني ردا على التهديدات الأمريكية الأخيرة لاستهداف سوريا بزعم "الاستعداد لاستخدام الاسلحة الكيميائية"، ان هذه التهديدات تأتي للتغطية على الهزيمة المستمرة لمحور الإرهاب في مواجهة التقدم الكبير والمصيري للجيش السوري.

شمخاني أشار الى الاعتداء غير القانوني الّذي نفذته أمريكا على قاعدة الشعيرات السورية بحجة استخدام أسلحة كيميائية موضحا أن إيران وروسيا قد طلبتا بشكل رسمي لجنة تقصي حقائق دولية وأضاف: "أمريكا منعت تشكيل هذه اللجنة لعدم رغبتها بكشف زيف الاتهامات الموجهة ضد سوريا."

واتهمت امريكا الحكومة السورية بالتخطيط لشن هجوم كيميائي محذرة الرئيس السوري بشار الأسد بأنه سيدفع ثمنا باهظا هو وجيشه إذا نفذ هجوما من هذا النوع.

وأعلن أمين عام الدائرة الاوروبية للأمن والمعلومات في سوريا هيثم ابو سعيد عن وصول معلومات خطيرة تنم عن نية الجيش الأمريكي للقيام بعملية عسكرية في الجنوب السوري وتحديداً من القنيطرة واستخدام الفوسفور الأبيض ولصقها بالجيش السوري تحت ذريعة تصديه للمجموعات المسلحة وعلى رأسهم جبهة النصرة.

واعتبر منسق الشرق الاوسط للجنة الدولية لحقوق الانسان أن هذا الادعاء سيسمح لهم بتعزيز قوات ميدانية ومن ضمنها قوات تابعة للناتو وبريطانيا مع دخول خفي لإسرائيل التي مهدت لهذا بإعلان الجولان منطقة مغلقة.

وفي السياق نفسه أفادت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتفق في اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامبعلى رد مشترك إذا وقع هجوم كيميائي فيسوريا.

وتعليقاً على اتهامات أمريكا للحكومة السورية اعتبر الكرملين ان التهديدات الأمريكية غير مقبولة، مؤكدا: لا معلومات لدينا عن الاتهامات الأمريكية بأن الحكومة السورية قد تكون فى صدد تحضير هجوم كيماوى.

الكلمات الرئيسة: شمخاني ، سوريا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: