رمز الخبر: ۳۶۱۶۵
تأريخ النشر: 17:03 - 30 June 2017
عصر ايران - وكالات - أظــهر نائب الأمين العام للأمم المتحدة المعني بالشؤون السياسية، جيفري فيلتمان، أن إيران ملتزمة بتعهداتها في مضمار الاتفاق الخاص ببرنامجها النووي المبرم مع مجموعة دول "5+1".

وأخـبر فيلتمان، في تقرير خاص قدمه لمجلس الشرطـــة البــلدان خــلال جلسة له عقدت الخميس لبحث سير برنامج "الخطة الشاملة المشتركة للعمل"، إن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، "لم يتلق أي معلومات" عن انتهاك هذا الاتفاق من قبل إيران، مشيرا إلى أنه "ليس أيضا على علم بأي معلومات من الجهــات المفتوحة تتحدث عن توريدات أو مبيعات المواد النووية لإيران خرقا للقرار (الأممي رقم 2231 الداعم للاتفاق)".

كذلك اكـــــد فيلتمان على أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية كشــفت عن التزام إيران بتعهداتها في مضمار هذه الصفقة في كل التقارير الـ7 التي أصدرتها حول هذا الموضوع.

وانتقدت الولايات المتحدة الاتفاق النووي الإيراني في الوقت الذي أعربت فيه الدول الأوروبية عن تأييدها الشديد لاستمرار الاتفاق.

وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي: إن استمرار ما وصفته سلوك إيران المزعزع للاستقرار سيمنعها من إقامة علاقات طبيعية مع الولايات المتحدة وباقي دول العالم.

وقال السفير الإيطالي لدى الأمم المتحدة سيباستيانو كاردي خلال اطلاعه مجلس الأمن على أحدث التقارير الدورية بشأن الاتفاق إنه بالرغم من ان تجربة الصواريخ الباليستية لإيران في يناير من هذا العام غير متسقة مع القرار 2231، الذي يأذن بالاتفاق، فإنها لم تنتهك الاتفاق نفسه.

وقال جوو فالو دي ألميدا، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى الأمم المتحدة، في اجتماع لمجلس الأمن «إن التنفيذ الصارم لالتزامات جميع الأطراف لا يزال أفضل طريقة لبناء الثقة».

وأضاف دي ألميدا أنه بدون الاتفاق «لن يكون العالم مكانا اكثر أمنا».

وقال المندوب الألماني لدى الأمم المتحدة هيرالد براون إن خطة العمل الشاملة المشتركة (الاسم الرسمي للاتفاق النووي) هي «نجاح واضح»، مشيرا إلى النمو الاقتصادي في إيران منذ تخفيف العقوبات.

وقال براون «بعد عام ونصف العام من بدء تنفيذ خطة العمل المشتركة، لا شك في ان هذا الاتفاق يؤتي ثماره. جميع المشاركين يوفون بالتزاماتهم. هذا اسهام مهم للأمن والاستقرار بالمنطقة».

 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: