رمز الخبر: ۳۶۱۷۲
تأريخ النشر: 09:37 - 01 July 2017
عصر ايران - فارس - قال مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني محسن صالحي ان حكومة الرئيس روحاني بذلت جهودا عقب انتهاء الحظر حيث تم التمهيد لتصدير المنتجات الزراعية والصناعية الايرانية الى نحو 38 بلدا في العالم.

وقال محسن صالحي نيا، في تصريح ادلى به للصحفيين يوم الجمعة في سبزوار/ شمال شرق/ ، ان ايران تحظى بامكانيات مناسبة لتصدير منتجاتها في مختلف المجالات الزراعية والصناعية ونقل الخبرات والتكنولوجيا.

واضاف، ان المحاصيل الزراعية والمنتجات البتروكيمياوية والمواد الغذائية والصلب تشكل سلعا استهلاكية مهمة يتم التمهيد لتصديرها الى العديد من بلدان العالم.

وتابع: ان تنمية الاتصالات بين المصارف في مرحلة مابعد الاتفاق النووي تشكل جانبا مهما من البنية التحتية لعمليات التصدير في البلاد.

ونوه الى ان احدى اهم خطط وزارة الصناعة تتمثل بصنع فرص انعقاد الاتفاقات بين المستثمرين الداخليين والاجانب للتمهيد بنقل التكنولوجيا المتقدمة الى داخل البلاد.

ولفت صالحي نيا الى ان الهدف الاهم من انعقاد هذه الاتفاقات يتمثل بتصدير 30 بالمئة من المنتجات الايرانية الى بلدان الجوار والمنطقة، موضحا ان اسواق روسيا تشكل فرصة مناسبة للتجار الايرانيين.

الكلمات الرئيسة: ايران ، صادرات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: