رمز الخبر: ۳۶۱۷۹
تأريخ النشر: 14:31 - 01 July 2017
عصر إيران - أكد مساعد وزیر النفط الإيراني للشؤون الدولیة والتجاریة، ضرورة ابراز ایران بیئة آمنة وسلیمة للاستثمار الاجنبی، وان المناقشات السیاسیة والحزبیة حول تنفیذ او عدم تنفیذ العقود النفطیة تضر بالمصالح الوطنیة للبلاد.

واضاف امیرحسین زمانی نیا الیوم السبت فی حدیث مع وكالة ارنا، ان نوع وانماط العقود النفطیة الجدیدة لیست مهمة امام الاهمیة البالغة لاستقطاب الاستثمارات الاجنبیة. 

وصرح بان انتاج موارد النفط والغاز ضئیلة مقارنة للمخزون الهیدروكروبنی فی البلاد ما یكشف باننا لم نتمكن من تطویر مصادر النفط والغاز بالشكل المطلوب. 

واشار الي ان ذروة استهلاك الطاقة الأحفوریة فی العالم فی الحد الاقصي 20 عاما قادما . ومنذ ذلك الحین، یقل حجم استهلاك الوقود الأحفوری. 

وقال : لدینا فرصة 20 الي 25 عاما للاستفادة من هذا المخزون، لان المخزون الهیدروكروبنی سوف یفقد مكانته وقیمته تدریجیا فی سلة الطاقة العالمیة. 

وأعلن مساعد وزیر النفط ان الهدف الرئیس لوزارته یتمثل فی تقدیم انماط جدیدة من العقود النفطیة واستقطاب الاستثمارات الاجنبیة ونقل التقنیات الجدیدة الي البلاد.

بعد دخول خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووی) والغاء العقوبات حیز التنفیذ فی 16 ینایر 2016 ، بدأت الشركات النفطیة العالمیة بالتفاوض للدخول فی صناعة النفط الایرانیة والتی اثمرت بعضها الي توقیع مذكرات تفاهم او اتفاقیات مبدئیة.

تطویر المرحلة ال11 من حقل بارس الجنوبی والمرحلة الثانیة لحقل ازادكان النفطی من اوائل مشاریع قطاع صناعة التنقیب وانتاج النفط،، یجری توقیع عقود مع الشركات الدولیة المهمة لتطویر هذه المشاریع. 

الكلمات الرئيسة: عقود النفط ، إيران ، السياسة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: