رمز الخبر: ۳۶۱۸
وقـال‎ انه خـلافـا لمـا كـان‎ يتوقع‎ قاده‎‎ الـجيـش‎ الصـهيـونـي‎ مـن‎ هـذه المناورات‎ فانها لـم‎ تـرفـع‎ مـن‎ معنويات‎ الجنود و سكان‎ الاراضي‎ المحتلة فحسب ‎ بل‎ أثارت‎ الخوف‎ و الهلع‎ في‎ نفوسهم‎ .
عصر ايران - قال‎ المتحدث باسم‎ الخارجية ‎ الايرانية محمـد علي‎‎‎ حسيني ان‎ المنـاورات‎ التـي قـام‎ بهـا الكيان‎ الصهيونـي‎ اخيـرا اثـارت‎ الخـوف‎ و الهلع‎ في‎ نفوس‎ الجنود الصهـاينـة‎ و سكـان‎ الاراضي‎ المحتلة.

واشار حسيني‎‎ في مؤتمره الصحفي الذي عقده يوم الاحد 13 نيسان /ابريل الـى فشـل‎ الـمنـاورات‎ برأي‎ الخبراء وقـال‎ انه خـلافـا لمـا كـان‎ يتوقع‎ قاده‎‎ الـجيـش‎ الصـهيـونـي‎ مـن‎ هـذه المناورات‎ فانها لـم‎ تـرفـع‎ مـن‎ معنويات‎ الجنود و سكان‎ الاراضي‎ المحتلة فحسب ‎ بل‎ أثارت‎ الخوف‎ و الهلع‎ في‎ نفوسهم‎ .

وردا على‎ سوال‎‎ حول تكهنات‎ الـجهـاز الدبلوماسي‎‎ بشان‎ التحركات‎ التي يقوم‎ بهـا الكيان‎ الصهيوني‎‎ على الصعيـد العـسكـري‎ وتغيير قادته‎ العسكريين‎‎ قال‎ حسـينـي‎ : ان هذه‎‎ الخطوات‎ هي‎ ضرب‎‎ من‎ الحرب النفـسيـة وهي‎ ليست‎‎ بجديدة‎‎ بـل‎ كـانـت مـوجـودة منـذ السابق‎ .

واضاف‎ : ان‎‎ الصهاينة‎ يـسعـون الى‎ اشاعه‎‎‎ هذه الاجواء في‎‎ المنطقه لكن‎ مسوولي البلاد اخذوا بنظر الاعتبار اضعف‎ الاحتمـالات‎ سابقا و سيكون‎ الامر كذلك‎ فـي‎ المـستـقبـل‎ ايضا.

وحول‎ مشاورات‎ الجهاز الدبلوماسي‎ مع‎ السعوديه‎ بشان‎‎‎ لـبنـان قـال‎ حسـينـي‎ : ان المشاورات‎ مستمره‎‎ ونامل‎ بان‎ تتمخـض‎ هـذه المشاورات‎‎ و المشاورات الـممـاثلـه‎ التـي‎ تجري‎‎ مع‎ بعض‎ البلدان‎ الاخرى والاطراف‎ التي‎ بامكانها المساعده‎ على‎‎ التوصل‎ الى تفاهـم‎ واجماع بين‎‎ الفصـائل‎ اللـبنـانيـه‎ , عـن نتائج‎‎ ايجابيه‎ و يخرج لبنـان‎‎ مـن الـوضـع‎ الراهن‎ .

وطالب‎ المتحدث باسم‎ الخـارجيـه‎ البلدان‎‎ الاجنبيه‎ التي‎ تعمل‎ لضمان مصـالـح‎ الكيان‎‎ الصهيوني‎‎ بوقف‎ تـدخـلهـا فـي شـوون لبنان‎.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: