رمز الخبر: ۳۶۱۸۵
تأريخ النشر: 14:46 - 01 July 2017
عصر ايران -  وكالات - وصف وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، لقاءه مع الرئيس الفرنسي بأنه كان جيدا للغاية، وقال: ان امانويل ماكرون أكد ان فرنسا تتابع التعاون الاقتصادي بين البلدين بجدية.

وبعد لقائه مع الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون، الجمعة، وصف ظريف اللقاء مع الرئيس الفرنسي بالجيد للغاية، مبينا إن اللقاء تناول العلاقات الثنائية بين البلدين ورغبة الجانبين بتطوير هذه العلاقات، كما ان ماكرون أكد ان فرنسا تتابع التعاون الاقتصادي بين البلدين بجدية.

وأضاف: كما تناولت المحادثات الاتفاق النووي وأن فرنسا ملتزمة بتنفيذه، وأن هذا الاتفاق الدولي لا يمكن التفاوض بشأنه ولذلك على جميع الاطراف ان تنفذه بجدية.

وتابع: أجرينا محادثات مفصلة وجيدة بشأن القضايا الاقليمية، وقد تم التأكيد على ضرورة البحث عن حلول سياسية للأزمة السورية وكذلك المبادرات التي لدى الحكومة الفرنسية الجديدة لمتابعة الازمة بجدية وإيجاد سبل لإيصال المساعدات الانسانية الامر الذي تحرص عليه الجمهورية الاسلامية الايرانية وتؤكد عليه على الدوام.

ولفت ظريف الى أنه سلم رسالة من روحاني الى نظيره الفرنسي عرض فيها وجهات نظره بشأن التعاون الثنائي والاقليمي والدولي.يعرض فيها رأي ايران في التعاون الثنائي والاقليمي والدولي، مضيفا: من الواضح تماما أن الحكومة الفرنسية الجديدة ترغب بتعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية أكثر مما مضى، ولديها الرغبة ايضا بأداء دور فعال في القضايا الاقليمية، وفي المقابل فإن الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها الاستعداد للنشاط والتعاون الوثيق في هذه المجالات.

وأردف وزير الخارجية الايراني أنه بالطبع لدينا بعض الاختلاف في وجهات النظر مع فرنسا، الا ان هناك العديد من الحالات التي يمكننا العمل معا بشأن المواضيع المشتركة.
الكلمات الرئيسة: ظريف ، ماكرون
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: