رمز الخبر: ۳۶۱۹۵
تأريخ النشر: 09:43 - 02 July 2017
واكد القائد العام لقوات حرس الثورة أن مقر عمليات "ثار الله" سيركز جهوده على مواجهة التهديدات الرئيسية التي تواجهها طهران.
عصر ايران - وكالات - تم أمس السبت تعيين العميد اسماعيل كوثري نائبا لقائد مقر ثار الله التابع لحرس الثورة الاسلامية.

وأفادت  وكالة فارس بأن العميد اسماعيل كوثري، الذي كان نائبا لأهالي طهران في البرلمان في دورتيه الثامنة والتاسعة، عاد أواخر السنة الايرانية الماضية الى القوات المسلحة.

وكان العميد كوثري قد تولى قيادة الفرقة 27 "محمد رسول الله (ص)" لفترة 16 عاما، وايضا كان رئيسا للدائرة الامنية في الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، وقد عاد العام الماضي الى القوات المسلحة ضمن كادر مقر "خاتم الانبياء" المركزي.

وذكر مراسل "فارس" انه تم صباح اليوم تعيين العميد اسماعيل كوثري نائبا لقائد مقر "ثار الله" التابع لحرس الثورة.

اكد القائد العام لقوات حرس الثورة اللواء "محمد علي جعفري" في مراسم تقديم النائب الجديد لمقر عمليات ثار الله بطهران ان مقر عمليات "ثار الله" سيركز جهوده على مواجهة التهديدات الرئيسية التي تواجهها طهران.

وقال اللواء جعفري: ان تحقيق الامن من ناحية البرمجيات والقاعدة الشعبية جنبا الى جنب مع اسلوب الوقاية، هو اساس اجراءات الحرس الثوري في طهران.

واكد اللواء جعفري ان الحرس الثوري منبثق من الشعب ويتعاطف معه ويولي اهتماما لحل مشاكله الاقتصادية والاجتماعية اكبر من اهتمامه بالسلاح والمعدات لانها توفر الامن، ولن يدخر وسعا في هذا المجال.

واكد قائد مقر عمليات "ثار الله" للحرس الثوري على ضرورة تقوية النهج الاجتماعي لانشطة المقر، وقال: ان تنمية الانشطة الثقافية والاجتماعية بمشاركة اطياف شعبية واسعة مع استخدام آليات اعلامية مناسبة، وتطوير التعليم وكذلك التركيز على ازالة التهديدات الرئيسية بطهران تعد من برامج هذا المقر، وسيتم تعزيزها في المستقبل. 

ولفت الى ان الحرس الثوري والشعب كلاهما ينتمي للآخر ولا توجد حدود بينهما، واكد ان الاجراءات التي توفر الامن يجب ان تستند في معظمها الى المجالات الايجابية والتركيز على حل القضايا التي تهدد الامن بشكل جذري، واعتماد الشفافية في التحدث الى الشعب.

واوضح اللواء جعفري ان محاولات البعض للاساءة الى الحرس الثوري لن تتمكن من النيل منه مادام التلاحم قائما بين الحرس الثوري والشعب تحت قيادة قائد الثورة الاسلامية.

واكد اللواء جعفري على اهمية مبدأي الوقاية والتنسيق، معتبرا تقديم التقييمات الامنية ومن ثم استناد الخطط والاجراءات العملانية على اساسها مقدمة لهذين المبدئين، مضيفا: ان المراقبة الامنية والمهارات العملية اقوى بكثير من الماضي، كما ان الوحدة والانسجام بين القوى الامنية والشرطية والعسكرية ادى الى ارساء الأمن في طهران بدرجة مقبولة من قبل الشعب وقائد الثورة.

وتم في هذه المراسم تثمين جهود العميد محسن كاظميني، وتقديم العميد اسماعيل كوثري نائبا جديدا لقائد مقر عمليات "ثار الله" بطهران.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: