رمز الخبر: ۳۶۲۴۷
تأريخ النشر: 14:26 - 06 July 2017
عصر ايران - ارنا - قال المساعد السياسي لوزير الداخلية الايراني، انه وفي الاجواء الحالية حيث يحاول الغربيون تصعيد العقوبات، يتعين ان نشدد علي المزيد من التلاحم والوحدة الوطنية ، ومواجهة التطرف وحماية الحريات السياسية المشروعة.

في الملتقي الدوري لدار الاحزاب الايرانية المنعقد في مقر وزارة الداخلية تحت عنوان ' الاحزاب، الانتخابات، التوقعات' قال علي اصغر احمدي اليوم الخميس، ان الانتخابات الرئاسية الحادية عشرة كانت الحدث الأهم في تاريخ الشعب الايراني بعد انتصار الثورة الاسلامية. 

واضاف ان الخصوصية البارزة لهذه الدورة من الانتخابات، مشاركة الشعب الفاعلة والملحمية موضحا بان 73 بالمائة من الحائزين علي شروط الانتخاب، أدلوا باصواتهم في الانتخابات الرئاسية ما يؤكد ادراك الشعب الايراني للظروف الحالية. 

وصرح المساعد السياسي لوزارة الداخلية : هناك اشكاليات في قانون الانتخابات بمافيها موضوع تعريف الرجل السياسي ووضع شرط السن للترشح في الانتخابات الرئاسية، و لا بد من التفكير لايجاد حلول لهذه الامور. 

الكلمات الرئيسة: ايران ، الحريات السياسية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: