رمز الخبر: ۳۶۲۸۲
تأريخ النشر: 14:59 - 09 July 2017
وقال بهرام قاسمي: نحن لم نتلق إشارة ايجابية من قبل السعودية للحوار.
عصر ایران - وکالات - أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن موضوع الحج لا صلة له بالعلاقات مع السعودية، مضيفا ان بعض الدول أبدت رغبتها في الوساطة بين ايران والسعودية الا ان هذا الامر بالتالي بقي مجرد كلام.

وفي مقابلة مع وكالة انباء الجامعة الاسلامية الحرة نفى قاسمي ان يكون إرسال وفد قنصلي الى السعودية في موسم الحج مؤشرا على إقرار العلاقات او محاولة لافتتاح مكتب لرعاية المصالح الايرانية، مؤكدا ان موضوع الحج وموضوع تركيبة الوفد الذي يرسل الى السعودية لمتابعة شؤون الحج، لا صلة له بالعلاقات الثنائية.

واوضح أنه وفق التفاهم الحاصل بين منظمة الحج والزيارة الايرانية ووزارة الحج السعودية لأداء الحج في موسم هذا العام، كان احد المواضيع التي طرحت من قبل الجانب السعودي هو تواجد عدد من خبراء الشؤون القنصلية، وبناء على هذا التفاهم يتوجه فريق مؤلف من 10 أعضاء الى السعودية في ايام الحج يستقرون في عدة نقاط لتقديم الخدمات القنصلية الى الحجاج الايرانيين هناك.

وتابع: اننا لم يكن لدينا اي اتصال مباشر مع السعودية وكانت بعض الدول أبدت رغبتها بالوساطة بيننا وبين السعودية الا ان هذا الامر بالتالي لم يتعد مجرد الكلام.. نحن لم نتلق إشارة ايجابية من قبل السعودية للحوار، بل على العكس فهم (السعوديون) مازالوا يواصلون كلامهم "السخيف" بشأن ايران. ولعلهم بحاجة الى بعض الوقت لإدراك حقيقة ايران.

وقال قاسمی: من الافضل للسعوديين ولمصلحتهم ولمصلحة المنطقة ان يقللوا من التصرف بانفعال وأن يجعلوا مواقفهم مقاربة للحقائق الموجودة.

وأضاف: ان محصلة التطورات في دائرة مجلس تعاون دول الخليج الفارسي والضغوط التي تُمارس على الآخرين لقطع علاقاتهم مع ايران تشير الى عدم وجود مؤشر حتى هذه اللحظة على رغبتهم بإيجاد تغيير في سياستهم تجاه ايران.


الكلمات الرئيسة: ایران ، السعودية ، الحج
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: