رمز الخبر: ۳۶۳۰
واضاف وعيدي عضو الفريق النووي الايراني المفاوض انه اذا اتخذنا خطوه ايجابيه فان ذلك غير ناجم عن الضعف والخوف والضغط بل ناتج عن حرصنا علي تسويه المشاكل العالقه وتبديد قلق الجانب الاخر.
قال نائب امين المجلس الاعلي للامن القومي لشوون الامن الدولي جواد وعيدي اليوم الاحد امام طلبه جامعيين بطهران ان الغرب يظن ان‌اي خطوه ايجابيه ايرانيه ناتجه عن ضغوطه وضعفنا لكنه يجب كسر هذا التصور.

واضاف وعيدي عضو الفريق النووي الايراني المفاوض انه اذا اتخذنا خطوه ايجابيه فان ذلك غير ناجم عن الضعف والخوف والضغط بل ناتج عن حرصنا علي تسويه المشاكل العالقه وتبديد قلق الجانب الاخر.

واشار الي تسويه القضايا العالقه قائلا ان الدور يقع الان عليهم ليقولوا ماذا يريدون وعلي‌اي اساس يتحركون.

وقال اننا اجبنا علي سته مواضيع عالقه علي اساس الاتفاق مع الوكاله الدوليه لكنهم ردوا علي حسن نوايانا هذه باصدار قرار.

واكد ان الموضوع هو ابعد من التخصيب والوقود النووي بل الموضوع هو ان شعب صعد من اسفل القائمه الي اعلاها بسبب ماضيه الحضاري والثقافي وموقعه الجيوسياسي.

واوضح وعيدي ان الطرف الاخر يحاول زياده الاثمان المفروضه علينا لكي لا نتمكن من الحصول علي هذه التكنولوجيا علي الامد القصير واخراجنا من موقعنا علي الامد المتوسط.

وتابع ان هولاء يتبعون سيناريوهين اثنين لشطب البرنامج النووي الايراني الاول السيناريو العسكري او ايجاد ظروف تدفع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الي التخلي عن القضيه.

واكد وعيدي ان المرجو بالنسبه لهم هو السيناريو الثاني لان السيناريو العسكري موشر علي انهم يعادون استقلال وتقدم الدول لكن في السيناريو الثاني عندما تقدم دوله ما علي اغلاق برنامجها النووي بايديها فهذا يعني بان جميع ما كانت تقوله كان شعارات ولم تكن تفكر بتطور وتقدم البلاد بل كانت تفكر بعقد صفقات.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: