رمز الخبر: ۳۶۳۳۷
تأريخ النشر: 15:12 - 15 July 2017
ونصح المتحدث باسم الخارجیة الإيرانية المسؤولین الأمریكیین الجدد بإستخلاص العبر من الماضي.
عصر إيران - وكالات - قال وزیر الخارجیة الإيراني محمد جواد ظریف خلال زیارته مقر الأمم المتحدة في نیویورك لحضور مؤتمر سیاسی رفیع إن إیران تدعم وقفاً شاملاً للنار على امتداد سوریا.

وكان ظریف قد صرح فور وصوله الى نیویورك ان الإتفاق النووی إتفاق عالمی وشامل تحقق بعد اعوام طویلة من الحوار والتفاوض.

واضاف: إن الذین فرضوا الضغوط على ایران رأوا بأنها لن تحقق لهم النتائج التی یسعون وراءها وبالتالی توصلوا الى استنتاج ان هذا الإتفاق هو افضل انجاز یمكن الوصول الیه وكما هی طبیعة المفاوضات الشاملة فقد رأینا بان طرفی المفاوضات توصلا الى ما كانا یریدانه.

وقال ظریف: إن ما نتوقعه فی هذه المرحلة هو ان یبقى الطرفان ملتزمین بتعهداتهما ولكن للاسف شهدنا لغایة الان ان امیركا قد قبلت بهذا الإتفاق وبقیت ملتزمة به فی مستوى واطئ جدا، 

ومن خلال نهجها وسیاساتها الخاطئة لم تكن قادرة على احترام ودعم روح هذا الإتفاق وبالتالی لم تسمح بان تستفید ایران بصورة كاملة من منافع هذا الإتفاق كما كان ینبغی ان تنتفع منه.

وتابع: اننا نعتقد بانه على قادة امیركا مراجعة مواقفهم فی التعامل مع هذا الإتفاق لانه دون ذلك لن یساعد فی استمراره.

واعتبر ان من اهداف زیارته الى نیویورك المشاركة فی اجتماع التنمیة المستدیمة فی مقر منظمة الامم المتحدة واضاف: إن ایران وبناء على معتقداتها الثقافیة والدینیة وحتى قبل القرارات والمناقشات التی افضت الى النتائج الراهنة حول التنمیة المستدیمة، كانت لها برامج قید الاعداد والتنفیذ فی الكثیر من المجالات وفی مسار الاهداف الـ 17 للتنمیة الالفیة، حیث ینبغی ان تطلع الدول الاخرى والمجتمع الدولی علیها.

وفی الرد على سؤال فیما اذا كان سیجری محادثات خلال الزیارة مع سیاسیین غربیین او اعضاء في الكونغرس او وزیر الخارجیة الامیركی قال: لم یتم الاخذ بنظر الاعتبار ای برنامج فی هذا الصدد.

واضاف: لقد كانت لنا مع بعض السیاسیین الامیركیین ومنهم وزیر الخارجیة الامیركی السابق محادثات فی نطاق الإتفاق النووی فقط لكننا لا نعتزم القیام بمثل هذا الامر خلال هذه الزیارة ولم یتم الاخذ بالاعتبار هكذا برنامج.

وكان ظريف قد توجه الى نیویورك مساء الخمیس لحضور المنتدى السیاسی السنوی لمنظمة الامم المتحدة، یرافقه مساعداه عباس عراقجي ومجید تخت روانجي، وسیلتقی على هامش المنتدى العدید من المسؤولین السیاسیین والثقافیین والمفكرین من مختلف دول العالم.

الخارجية الإيرانية تنصح الإدارة الأمریكیة بأخذ العبر من الماضي

نصح المتحدث باسم الخارجیة الإيرانية بهرام قاسمي المسؤولین الأمریكیین الجدد بإستخلاص العبر من الماضي والتكلم مع الشعب الإيراني بلغة الإحترام والإكرام فقط.

وفي معرض رده علی التصریحات المتسرعة للرئیس الأمریكي دونالد ترامب ضد إيران خلال زیارته لباریس قال: یبدو أن مستشاري الرئیس الأمریكي مازالوا  یقضون في أوهام الماضي وانهم متخلفون بكثیر عن التطورات الإيرانية والإقلیمیة والعالمية حالیا كما كانوا غیر مطلعین علی الحقائق والبدیهیات الأساسیة في الماضي.

ونصح قاسمي الحكومة الأمریكیة بأن تبحث عن التمرد والعصیان في سیاساتها وإجراءاتها الأنانیة والرامیة لبث الفوضي وممارسات بعض حلفائها العنیدین والمعتدین والمحتلین في المنطقة مع أخذ دور إيران الإیجابي والبناء والمحقق للإستقرار في المنطقة والعالم بعین الإعتبار وأن تستخلص العبر من الماضي وأن تتكلم مع الشعب الإيراني بلغة الإحترام والإكرام فحسب.

الكلمات الرئيسة: ظريف ، إيران ، الإتفاق النووي
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: