رمز الخبر: ۳۶۳۴۷
تأريخ النشر: 15:01 - 16 July 2017
عصر إيران - فارس - أكد السفير العراقي لدى طهران، اليوم الاحد، أنه لولا الحشد الشعبي لكان العراق يذبح من شماله الى جنوبه، مضيفا: ان الشعب العراقي هو من يتخذ القرار بشأن مستقبل الحشد الشعبي.

وفي مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر السفارة العراقية في طهران، أشار راجح الموسوي الى تحرير مدينة الموصل وقال: ان الشعب العراقي تمكن لوحده من تحقيق هذا النصر.

واضاف: كانت هذه معركة عراقية خالصة، وبالطبع نحن لا ننكر مساعدة الاصدقاء الذين كانوا يقدمون لنا الاستشارات اللازمة.

ولفت الموسوي الى ان داعش ومن خلال اعلانه خلافته اللاإسلامية في الموصل، كان بصدد احتلال العراق بأسره، وكانوا يريدون نشر الدمار والخراب بإسم الاسلام.

وتابع: بحمد الله تمكنت هذه الحرب من توحيد جميع الشعب العراقي من عربه وكرده وشيعته وسنته.. وعلى الذين يبحثون عن الطائفية في العراق ان يدركوا ان جميع الطوائف في العراق حررت الموصل، فالحشد الشعبي مؤلف من كل المكونات والطوائف، وقد وجه ضربة قاصمة الى الذين كانوا بصدد إثارة التفرقة.

وحول مستقبل الحشد الشعبي، تساءل الموسوي: لماذا كل هذا الضجيج والتساؤل حول الحشد الشعبي؟ فهل هذا بسبب ان الحشد الشعبي تمكن من تغيير بعض المعادلات؟

وأضاف: ان الحشد الشعبي ضرورة وطنية، ولولا الحشد الشعبي لكان العراق يذبح من شماله الى جنوبه. فبعد فتوى آية الله السيستاني بالجهاد الكفائي، قتل المجرمون خلف أسوار بغداد، وتم القضاء عليهم. وعندما تمكن الحشد الشعبي من إحباط جميع المؤامرات، بدأ التهجم عليه، وبدأوا يتهمونه بممارسات ارهابية.

وقال السفير العراقي مخاطبا المتهجمين على الحشد الشعبي: لولا الحشد الشعبي لما كنتم هنا، داعيا جميع شعوب العالم الى الانحناء احتراما للحشد الشعبي.

وأكمل: ان الشعب العراقي هو الذي أوجد الحشد الشعبي وهو الذي يتخذ القرار بشأن مصيره.
وفي جانب آخر من مؤتمره الصحفي، أكد السفير العراقي، كونوا على ثقة أنه عندما تمكن الشعب العراقي بوحدته ان يحرر الموصل، فهو قادر بوحدته على إعادة إعمار البلاد

وأشار الموسوي الى الدور البارز للمرجعية في العراق، وقال: ان الشعب العراقي تجاوز الصعوبات، فلا تقلقوا على مستقبل العراق.

وردا على سؤال حول التنسيق بين العرق وسوريا لمحاربة داعش، صرح السفير العراقي أن الجيش السوري يتمتع بالقدرات اللازمة للقضاء على داعش، وان الجيش والشعب في سوريا قادران على محاربة داعش في الاراضي السورية.

كما أعرب سفير العراق عن تقديره للدول التي أعلن استعدادها للمشاركة في إعادة إعمار مدينة الموصل.

 
الكلمات الرئيسة: ايران ، سفير ، العراق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: