رمز الخبر: ۳۶۳۷۷
تأريخ النشر: 14:56 - 18 July 2017
عصر إيران - وكالات - أعرب المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في الجمهورية الاسلامية الايرانية، عن أمله بأن تبادر الحكومة والبرلمان الى إعداد قانون الانتخابات الشامل.

وفي تصريح متلفز، تم بثه اليوم الثلاثاء، قال عباس علي كدخدائي ان الإشراف على تشريعات البرلمان والرقابة على الانتخابات تمثلان مهمتين واضحتين من مهام مجلس صيانة الدستور، وهما من اكثر المهام وضوحا وتأثيرا بالنسبة للشعب.

ولفت كدخدائي الى ان مجلس صيانة الدستور يبحث ويناقش بشكل علمي مصادقات مجلس الشورى الاسلامي، وعادة ما يكون رأي هذا المجلس موافقا وفي حال المخالفة يسعى البرلمان لاجراء التعديلات المطلوبة، لكن في بعض الاحيان اذا أصر البرلمان على رأيه، فيتم تسوية الخلاف بين البرلمان ومجلس صيانة الدستور، في مجمع تشخيص مصلحة النظام.

وأضاف: حسب آخر المعلومات التي وردتنا من وزير الداخلية، فإن لجان الحكومة تقوم ببحث ودراسة المسودة النهائية لقانون الانتخابات الشامل، وبعد الانتهاء من إعداد القانون في الحكومة يتم إرسالة الى مجلس الشورى الاسلامي.

وتابع: إذا تم إنجاز هذا الامر، فإن الجزء المرتبط بالانتخابات الرئاسية من هذا القانون، سيكون مرتبطا بنظر مجلس صيانة الدستور في مجال تعريف الرجل السياسي والديني والشخصية الإدارية، حيث نضع هذا الموضوع على جدول اعمالنا، وسنرسل وجهات نظرنا الى البرلمان.

وأعرب المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور عن أمله بأن يتم إعداد هذا القانون بأسرع وقت ممكن، ليكون هو المعيار في الانتخابات القادمة.
الكلمات الرئيسة: ايران ، قانون الإنتخابات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: