رمز الخبر: ۳۶۴۰۵
تأريخ النشر: 15:30 - 22 July 2017
وأعرب رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني عن قلقه بشان ملابسات اقامة الحج وسط قطيعة سياسية بين ايران والسعودية.
عصر إيران - وكالات - أکد رئیس لجنة الثقافة فی البرلمان الإيراني علی احتمال قیام إیران بإعادة النظر فی عملیة إرسال الحجاج الإیرانیین إلی موسم حج هذا العام.

وتابع جمشید جعفر بور بأنه فی ظل عدم صدور تأشیرات الدخول للدبلوماسیین الإیرانیین من جانب السعودیة للتواجد فی المملکة خلال أیام موسم الحج فهناک إحتمال إعادة النظر فی إرسال الحجاج الإیرانیین إلی الموسم.

وأضاف بأن إرسال الدبلوماسیین الإیرانیین قبل بدء موسم حج هذا العام کان من الموضوعات التی اتفقت علیها إیران والسعودیة کلاهما فی ظل عدم تواجد الدبلوماسیین الإیرانیین فی المملکة بعد توقف العلاقات الثنائیة‌بین البلدین مشیرا إلی أننا نأمل أن تسیر الأمور فی مسارها الطبیعی حتی 30 یولیو الحالی وهو موعد إرسال الحجاج إلی الحج.

رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني: لدينا مخاوف حيال اقامة الحج المقبل

وأعرب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي اليوم السبت عن قلقه بشان ملابسات اقامة الحج المقبل وسط قطيعة سياسية بين ايران والسعودية وعدم الاتصال مع الأخيرة وأجهزتها المختلفة للحفاظ على أمن الحجاج الإيرانيين.

واضاف ان السفارة الإيرانية في الرياض او القنصلية الايرانية في جدة بالحالة العادية تتولى مهام الاتصال مع الحكومة السعودية وأجهزتها المختلفة للحفاظ على أمن الحجاج الإيرانيين وغيرها من القضايا ذات الصلة بالحجاج الا "اننا لا يمكننا التأكد على امن حجاجنا وسط غياب السفارة والقنصلية في البلدين".

وتابع بروجردي بالقول: اننا وبناء على ما تقدم اضطررنا الى ايفاد وفد مكون من 10 عناصر من وزارة الخارجية بصيانة دبلوماسية الى السعودية من اجل الحصول على بطاقات خاصة للعبور ليباشروا عن كثب بالقضايا الأمنية والسياسية ذات الصلة بالحكومة السعودية باعتبارهم قنوات دبلوماسية وذلك بسبب غياب السفارة والقنصلية العامة.

وأوضح: كان من المقرر أن تتم هذه الأمور من قبل فريق مكون من 10 أشخاص لكنهم حرموا من الحصول على تأشيرة العبور الخاصة مما يعيق مسار اطلاعنا على امن حجاجنا.

وحذر المسؤول الإيراني السلطات السعودية ما اذا كانت تريد ان تتملص من المسؤوليات والالتزامات التي تعهدت بها مؤكدا في نفس الوقت على اهمية امن الحجاج وسلامتهم.

إیران تتحدث عن إحتمال إعادة النظر في إرسال الحجاج

مسؤول في البرلمان إيراني: إيران قد توقف إيفاد حجاجها لهذا العام الى السعودية

واشار مسؤول في الهيئة الرئيسية للجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني الى موضوع عدم إصدار السعودية لتأشيرات الدخول للفريق الدبلوماسي لوزارة الخارجية المعني بشؤون الحجاج، معتبرا أن عدم التعاون السعودي قد يؤدي إلى إيقاف إرسال الحجاج الإيرانيين لأداء مناسك الحج لهذا العام.

وأفادت وكالة تسنيم أن العضو في الهيئة الرئيسية للجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإسلامي محمد إبراهيم رضائي قال إن السعودية كانت قد وافقت على منح تأشيرات الدخول لوفد دبلوماسي إيراني مؤلف من 10 أشخاص معنيين بتسيير أمور الحجاج خلال أدائهم لمناسك فريضة الحج.

ولفت رضائي إلى عدم وفاء السعودية بالوعود التي أعطتها وقال: لم تمنح السعودية حتى الآن تأشيرات الدخول للوفد الدبلوماسي الإيراني الّذي يجب أن يتواجد في السعودية قبل وصول الحجيج الإيرانيين.

وأضاف: إذا لم يمنح السعوديون تأشيرات الدخول لهؤلاء الأشخاص، فسنواجه مشكلة في قضية إيفاد الحجيج لأداء المناسك وقد يؤدي الأمر الى إيقاف إيفاد الحجاج.

وقال ان وزارة الخارجية تنظر في هذا الموضوع وتابع: إذا لم تحل هذه المشكلة سوف يتم إعادة النظر في مسألة إيفاد الحجاج كما ستتابع لجنة الامن القومي هذه المسألة.



الكلمات الرئيسة: ايران ، الحج ، السعودية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: