رمز الخبر: ۳۶۴۳
ورجحت استطلاعات الراي فوز زعيم يمين الوسط سيلفيو برلوسكوني بحصوله على 42 بالمئة من الاصوات مقابل 40 بالمئة لليسار بزعامة فالتر فلتروني
اقفلت صناديق الاقتراع الاثنين، في ايطاليا التي شهدت انتخابات تشريعية مبكرة تميزت بتدني نسبة المشاركة، حيث يتوقع ان تظهر النتائج الاولية مساء الاثنين.

ورجحت استطلاعات الراي فوز زعيم يمين الوسط سيلفيو برلوسكوني بحصوله على 42 بالمئة من الاصوات مقابل 40 بالمئة لليسار بزعامة فالتر فلتروني.

وجعلت قوانين الانتخابات من الصعب على اي مرشح الفوز بأغلبية واضحة، ويشك كثير من الناخبين الايطاليين في نجاح الحكومة الثانية والستين في البلاد منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية في انعاش الاقتصاد ووقف الزيادة الكبيرة في اسعار المواد الغذائية الاساسية، مثل المعكرونة والخبز ورفع الروح المعنوية الوطنية.

ولم تستمر آخر حكومة ائتلافية بزعامة رومانو برودي وهو من يسار الوسط سوى 20 شهرا قبل ان تنهار في كانون الثاني/ يناير اثر تمرد حلفائها الكاثوليك.

وقالت وزارة الداخلية الايطالية، ان نحو 62.5 بالمئة من الناخبين ادلوا باصواتهم ألاحد في اليوم الاول للانتخابات، بينما كانت النسبة 66.5 في المئة في اليوم الاول من انتخابات عام 2006.

ولم تفاجأ مؤسسات استطلاعات الرأي، لانها توقعت اقبالا اقل على الاقتراع وزيادة عدد الاصوات الباطلة مع تنامي الاحساس بعدم الرضا من السياسة في ايطاليا.

وتولى برلسكوني رئاسة الوزراء من عام 1994 إلى عام 1995 ، ومرة ثانية من عام 2001 إلى 2006 ، ولكنه وقع في عدة زلات خلال حملته الانتخابية، منها قوله، ان "اليسار لا يتمتع بذوق راق فيما يتعلق بالمرأة" واهانته لنجم كرة القدم فرانشيسكو توتي بسبب دعمه ليسار الوسط.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: