رمز الخبر: ۳۶۴۴
وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان "ان الجنود كانوا يجرون دورية كالمعتاد على بعد كيلومترين الى غربي قاعدة قندهار الجوية مساء الاحد عندما اصطدمت الالية التي استقلوها بعبوة".
قتل جنديان بريطانيان من قوات حلف شمال الاطلسي (الناتو) واصيب آخران الاحد بتفجير عبوة ناسفة بدورية غربي قاعدة قندهار الجوية جنوبي افغانستان.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان "ان الجنود كانوا يجرون دورية كالمعتاد على بعد كيلومترين الى غربي قاعدة قندهار الجوية مساء الاحد عندما اصطدمت الالية التي استقلوها بعبوة".

واضافت "تم تقديم الاسعافات الاولية في الموقع واجلاء الجنود كافة الى مستشفى قندهار الميداني في قاعدة قندهار، لكن بالرغم من جهود الفريق الطبي، قضى اثنان متاثرين بجروحهما".

وكان ناطق باسم (ايساف) اعلن عن مقتل جنديين من قوات الحلف الاطلسي، لكنه لم يكشف عن جنسيتهما.

من جانب آخر، اتهم مسؤول الملف الامني بالبرلمان الافغاني زلمي مجددي، وبرلمانيون اخرون قوات الحلف بتمويل جماعة طالبان جوا بالمعدات العسكرية وذخائر الاسلحة، مؤكدا ان القائد بالجماعة الملا علم، تسلم هذه المعدات في ولاية زابل الجنوبية.

وميدانيا ايضا، قتل اكثر من 11 شرطيا برصاص مسلحين ليل الاحد الاثنين في الساعة 19:30 بتوقيت غرينيتش خلال هجوم على نقطة تفتيش جنوبي البلاد.

وتبنت جماعة طالبان الهجوم على مركز الشرطة في ولاية قندهار المتوترة.

وصرح الناطق باسم طالبان يوسف احمدي "نتبنى هذا الهجوم" مؤكدا انه 50 مسلحا نفذوه وتمكنوا من مصادرة 15 قطعة سلاح واحراق اليتين.

من جانبه، قال امان الله خان مساعد قائد الشرطة في الولاية ان عناصر طالبان كانوا يرتدون بزات الشرطة، مضيفا "بحسب العناصر الاولى في التحقيق كان لطالبان شركاء بين شرطيي المركز، فتمكنوا من الدخول اليه وفتحوا النار".


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: