رمز الخبر: ۳۶۴۵۷
تأريخ النشر: 15:25 - 29 July 2017
عصر ايران - ارنا - قال المجلس الوطني للايرانيين المقيمين في اميركا ' ناياك' ان مشروع القرار الامريكي بتفتيش المنشآت العسكرية الحساسة في ايران، مؤامرة تخطط لها ادارة ترامب لاثارة الازمة والتمهيد للانسحاب من خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي).

إثر االاخبار المنتشرة حول طلب الادارة الامريكية تفتيش المراكز العسكرية الامريكية ، اصدر المجلس الوطني للايرانيين المقيمين في اميركا بيانا ، وصف فيه هذا الطلب بالمقلق وفي اطار تحقيق مطلب ترامب لنسف الاتفاق النووي.

وصرح البيان : محاولة ترامب للضغط علي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالوصول الي المواقع العسكرية الايرانية بدون أي مبرر، يبعث علي القلق البالغ.

وصرح البيان ان ادارة ترامب تسعي الي استغلال أليات التفتيش لتمرير اهدافها وفي حال عدم موافقة ايران ، تحاول اميركا التمسك بهذه الذريعة للانسحاب من الاتفاق النووي واعتبار ايران هي المذنبة. 

واكد البيان : لم يشاهد ابدا مثل هذا الطلب لتدمير اتفاق الحد من التسلح .

وكانت وكالة 'أسوشيتد برس' نقلت عن مسؤولين أمريكيين 'رفيعي المستوي' أن إدارة البيت الأبيض طالبت بتفقد منشآت عسكرية في إيران، بغية اختبار مدي التزام طهران بالاتفاق النووي.
الكلمات الرئيسة: ايران ، امريكا ، تفتيش منشآت
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: