رمز الخبر: ۳۶۴۶۰
تأريخ النشر: 15:12 - 30 July 2017
اتفاقية 1975 اتفاقية وقعت بين إيران والعراق لتحديد الحدود البرية والنهرية.
عصر إيران - اقترح وزير النقل العراقي كاظم فنجان الحمامي على وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان العودة إلى اتفاقية الحدود بين البلدين الموقعة في عام 1975، فيما أبدى دهقان موافقته المبدئية على ذلك، متعهدا بعرض الأمر على وزارة خارجية إيران.

وقالت وزارة النقل العراقية في بيان اطلعت عليه "الصباح الجديد” إن "الحمامي التقى بوزير الدفاع الإيراني حسين دهقان في مقر وزارته وجرى مناقشة عدة قضايا تهم البلدين الصديقين، مبينة أن الحمامي اقترح العودة إلى اتفاقية الحدود بين البلدين الموقعة في 1975، وأبدى دهقان موافقته المبدئية على ذلك وسيتم عرض الأمر على وزارة الخارجية الإيرانية.

وتابع أن دهقان حمل الحمامي كلمات الود والتقدير والتبريك للشعب العراقي كافة بمناسبة الانتصارات الباهرة على داعش متمنيا عودة العراق إلى سابق عهده بالنظر لما يتمتع به من موقع استراتيجي وخيرات وفيرة.

ونقل البيان عن الحمامي قوله إن هذا اللقاء يعد استكمالا للمباحثات التي جرت مع الشركات الإيرانية المختصة بتصنيع السفن والبواخر المدنية والتابعة لوزارة الدفاع الايرانية، لافتا إلى أنه تم طرح تشكيل اللجنة العراقية – الإيرانية من أجل تعميق أواصر التعاون في المجالات المختلفة لاسيما النقل.

اتفاقية الجزائر (اتفاقية 1975) هي اتفاقية وقعت بين العراق وإيران في 6 مارس عام 1975 بين نائب الرئيس العراقي آنذاك صدام حسين وشاه إيران محمد رضا بهلوي وباشراف رئيس الجزائر آنذاك هواري بومدين.

ولقد تضمنت الاتفاقية البنود التالية:

اجراء تخطيط نهائي لحدود البلدين البرية بناء على برتوكول القسطنيطينية لعام 1913 ومحاضر لجنة تحديد الحدود لسنة 1914

تحديد الحدود النهرية حسب خط التالوك

قيام كل من البلدين بإعادة الأمن والثقة المتبادلة على طول حدودهما المشتركة والالتزام بإجراء رقابة مشددة وفعالة على هذه الحدود من أجل وضع حد نهائي لكل التسللات ذات الطابع التخريبي من حيث أتت.
الكلمات الرئيسة: ايران ، العراق ، اتفاقية الجزائر
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: