رمز الخبر: ۳۶۴۷۶
تأريخ النشر: 15:26 - 31 July 2017
وتوجهت القافلة الأولى من الحجاج الإيرانيين من محافظة هرمزكان إلى المدينة المنورة امس الاحد.
عصر إيران - إيسنا - قال ممثل قائد الثورة لشؤون الحج "علي قاضي عسکر" ان مراسم البراءة من المشرکین ستجری بالتزامن مع إقامة مناسك حج هذا العام في عرفات.

من جانب آخر قال رئیس منظمه الحج والزیارة الإيرانية "حمید محمدي" أن إستئناف رحلات العمرة  رهن بالظروف التنفیذیة لمناسك الحج في العام الحالي وذلك عقب إعلان وزارة الحج السعودیة عن إستعدادها لإستقبال الحجاج الایرانیین في أداء مناسك العمرة.

وتابع أنه لنري عما إذا کان یلتزم الجانب السعودي بتعهداته في الإتفاق الموقع بین البلدین وفي حال عدم مواجهة أي مشکلة في هذا الشأن ستتوفر الظروف لإستئناف مناسك العمرة.

وبشأن إزالة مشکلة في إصدار تأشیرات دخول للممثلین القنصلیین الموفدین إلی السعودیة قال ان عملیة إصدار تأشیرات الدخول دخلت قید التنفیذ.

استقبل نائب وزير الحج السعودي محمد بن صالح البيجاوي أول مجموعة من الحجاج الإيرانيين عند وصولهم إلى مطار المدينة المنورة مساء امس الأحد.

وقام نائب وزير الحج محمد بن صالح البيجاوي وعددا من المسؤولين وأمن المطار باستقبال أول بعثة من الحجاج الإيرانيين التي تتكون من 270 شخصا.

وأکد البیجاوی خلال استقباله الحجاج الإيرانيين إن السعودية تعمل على ضمان سلامة ورفاهية الحجاج ووفرت كافة الإمكانيات لهذا الموسم لتوفير الراحة للحجاج.

وأضاف البيجاوي: الحجاج الإيرانيين مرحب بهم في المملكة ونتمنى أن نقدم خدمات جديرة لبعثة الحج الإيرانية من أجل أن تكون رحلتهم مليئة بالروحية والسلامة.

وكانت بعثة الحج الإيرانية أعلنت أن القافلة الأولى من الحجاج الإيرانيين توجهت من مدينة هرمزكان جنوب البلاد إلى المدينة المنورة وذلك بعد توصل طهران والرياض إلى اتفاق بشأن موسم الحج.

وتعد هذه هي أول مجموعة من الحجاج الإيرانيين منذ العام 2015. 


الكلمات الرئيسة: السعودية ، ايران ، العمرة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: