رمز الخبر: ۳۶۵۰
وقال ان الاعلان عن وجود مثل هذه المجموعة يشكل حربا نفسية لاستغلال الظروف الناتجة عن انفجار حسينية سيد الشهداء بشيراز ومحاولة لتحريض الفرق الطائفية المختلفة لبث الخلافات والنيل من الوحدة الوطنية.
عصر ايران – تؤكد نتائج التحقيق ان الانفجار الذي وقع ليل السبت 12 نيسان /ابريل في حسينية "سيد الشهداء" بمدينة شيراز جنوبي ايران حدث بسبب وجود مواد عسكرية استعراضية الى جوار الحسينية وانه لم يكن ناتجا عن اي عمل ارهابي ذي مصدر داخلي او خارجي.

وافاد مصدر مطلع بهذا الخصوص ان نتائج الدراسات والتحقيقات التي اجرتها مجموعات مختلفة من الخبراء اظهرت بان السبب الرئيسي للانفجار الذي وقع في مقر "هيئة رهبويان وصال" في شيراز هو عدد محدود من المواد والتجهيزات الاستعراضية العسكرية المستعملة كانت موجودة في مستودع حسينية سيد الشهداء لغرض العرض.

وقال ان نتائج التحقيق والاختبارات التي انجزت تؤكد المدة الطويلة للتخزين وكونها خزنت الى جوار احداها الاخرى والتفاعلات المحتملة فيها بحيث ان تفجر احدى هذه المواد بداية ادى الى تسربه الى المواد المجاورة.

واكد هذا المصدر العليم انه يجري التحقيق في اي اهمال وعدم التقيد بالمقررات اللازمة لتخزين هذه المواد.
وفيما يخص بعض الشائعات التي تحدثت عن وجود عمل تخريبي او ارهابي قال ان مجمل المعطيات والمعلومات والدراسات التي اجراها الخبراء في موقع الانفجار تنفي تماما وقوع اي عمليات ارهابية مخططة مسبقا من قبيل تفجير قنبلة سواء كان مصدرها داخل البلاد او خارجها.

وردا على سؤال حول مزاعم بعض وسائل الاعلام بالمنطقة من ان هذا الحادث كان متعمدا وربطه بالفرق الطائفية المختلفة قال انه سبق وحدث هذا الشئ فعلى سبيل المثال كانت زمرة المنافقين الارهابية اصدرت بعد انفجار حصل في مستودعات للغاز المنزلي بيانات تبنت فيها مسؤولية هذا الانفجار بهدف بث الخوف والرعب اضافة الى استعراض القوة الكاذبة. لذلك فان اجراءات كهذه هي حرب نفسية تلجأ اليها المجموعات المنحرفة والمجهولة لاستغلال الحدث سياسيا.

وفي هذا السياق رفض نائب وزير الداخلية الايراني للشوون الامنية عباس محتاج المزاعم بتبني مجموعة وهابية مسؤولية انفجار شيراز في خبر بث على موقع "ايلاف" السعودي وقال ان هذه المجموعة هي مجموعة مجهولة الهوية ولا يمكن تاكيد وجودها ونشاطها في ايران من قبل الاجهزة الامنية والاستخباراتية.

وقال ان الاعلان عن وجود مثل هذه المجموعة يشكل حربا نفسية لاستغلال الظروف الناتجة عن انفجار حسينية سيد الشهداء في شيراز ومحاولة لتحريض الفرق الطائفية المختلفة لبث الخلافات والنيل من الوحدة الوطنية.

يذكر ان موقع "ايلاف" السعودي كان قد بث تقريرا استفزازيا زعم فيه ان مجموعة وهابية ارهابية تبنت في بيان مسؤولية تنفيذ هذا الانفجار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: