رمز الخبر: ۳۶۵۱
ودعا الحكومة البريطانية الى الا تجعل من كرامتها العوبة بيد عملاء الاستخبارات الامريكية وان ترفض الطلب الامريكي غير الشرعي وان تصدر حكما عادلا للحد من المساس اكثر من هذا باستقلالية قضائها.
عصر ايران – اعتبرت ايران على لسان المتحدث بـاسـم‎ الخـارجيـة‎ محمد علي‎‎ حسيني قـرار محـكمـه‎ الاستـئنـاف‎ البريطانيه‎ بتسليم‎ الدبلوماسـي‎‎ الايـرانـي السابق‎ نصرت‎ الله‎‎ تاجيك‎ الي‎ امريكا بانـه قرار غير عادل‎ ومسيس‎ .

وقال حسيني‎ ان‎ التهم‎ المـوجهـه‎ ل تاجيك‎ هي مجرد اكاذيـب‎ ولا اسـاس‎ لهـا مـن‎ الصحه‎‎‎ مـوضحـا ان‎ بعـض‎ عناصر الـحكـومـه البريـطانيـه‎ تعـاونـت مـع‎ الـمخـابـرات‎ الامريكيه‎‎ في‎ عمليه اعـتقـال‎ تـاجيـك‎ غيـر القانونيه‎‎ معـتبـرا ان انتهاك‎ عمـلاء المخابرات‎ الامريكيه‎ للسيادة البريطانية هو مصدر خزي للحكومة البريطانيه .

وقال‎ ان‎‎ تاجيك‎ لا يرغب بتقديم‎ طلب‎ الى‎ مجلـس‎ اللـوردات‎ البريطاني مـن‎ اجـل‎ استئناف‎ الحكم‎‎ احتجاجا على‎ عدم استقلاليـه‎ القضاء‎‎‎ البريـطانـي وانه نـظرا الـى تدهور حالته الصحية‎‎ و التحذيرات‎ المسـتمـره التـي‎ وجهتها الجمهوريه‎‎‎ الاسلاميه الايرانيـه فـان‎ الحكومة البريطانيه تتحمل مسؤولية اي عواقب‎ سيئه‎‎ تنجم عن‎ تسلميه الى‎ امـريكـا وكذلك الاضرار الماديه‎‎‎ و المعنويه التي‎ ستلحق‎ به .

واضاف ان وزاره‎‎ الخارجيه الايرانية بذلت منذ البداية جهودا كبيرة لاطلاق‎ سراح‎ تاجيـك‎ بما فيها‎‎ توكيل محـاميـن‎ للـدفـاع عنـه‎ و عقـد لقاء ات‎‎ مـتعـدده‎ على‎‎ اعلـي المـستـويـات السياسيه‎‎ و الاتصال‎ الهاتفـي‎ الـذي‎ اجـراه وزير الخارجيه‎‎ مع‎ نـظيـره البـريـطانـي‎ وارسال‎ وفد ايراني‎‎ الي لنـدن‎ و لقـائه‎ مـع‎ المسوولين‎ في‎ وزاره‎‎‎ الخارجيه البريطانيـه و الادعاء البريـطانـي‎ و اصـدار مـذكـرات‎ متعدده‎‎ لتامين‎ الافراج‎ عنه .

واكـد المـتحـدث بـاسـم‎ الخـارجيـه‎ الايرانيه‎‎‎ ان‎‎ وزاره الخارجيه لن تدخر وسعا لمنع‎ تنفيذ الحكم‎ غير العادل‎ الذي‎ اصدرته‎ محكمه‎‎ الاستئناف‎ البريطانيه و ستبذل‎ قصاري‎ جهدها من‎ اجل‎ تبرئه‎ تاجيك‎ .

ودعا الحكومة البريطانية الى الا تجعل من كرامتها العوبة بيد عملاء الاستخبارات الامريكية وان ترفض الطلب الامريكي غير الشرعي وان تصدر حكما عادلا للحد من المساس اكثر من هذا باستقلالية قضائها.

وكانت محكمة الاستئناف البريطانية قد اصدرت حكما بتسليم الدبلوماسي الايراني السابق الى اميركا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: