رمز الخبر: ۳۶۵۶۷
تأريخ النشر: 15:28 - 12 August 2017
وأعلن عضو في البرلمان الإيراني عن وجود مشاورات مع السعوديين لايفاد قوافل العمرة.
عصر ايران - وكالات - بعد مضی أسبوعین من حضور الحجاج الإیرانیین في مناسك الحج في السعودیة تم إعادة فتح مکتب إیران لشؤون الحج في السعودية بمشارکة رئیس منظمة الحج والزیارة الإیرانیة حمید محمدي.

وأغلق المکتب الإیراني قبل العامین الماضیین بعد وقف العلاقات الدبلوماسیة بین طهران والریاض وتم إزالة لوحة المکتب دون إشعار السلطات الإیرانیة.

إعادة فتح مکتب إیران لشؤون الحج في السعودیة

وتم ارسال 23 ألف حاج إیراني حتی الأن إلی موسم الحج للعام الحالي والذي من المقرر أن یصل هذا الرقم إلی 86 ألف و500 حاج برفقة 10 ممثلین قنصلیین من وزارة الخارجیة.

مشاورات بين إيران والسعودية لإيفاد قوافل العمرة

أعلن عضو اللجنة الثقافية في البرلمان الإيراني أحمد سالك عن وجود مشاورات مع السعوديين لايفاد قوافل العمرة وذلك بعد إنتهاء موسم الحج الحالي.

وأشار سالك في تصريح لوكالة تسنيم الى امكانية اقامة موسم العمرة بعد إنتهاء موسم الحج الحالي، قائلا: ان السعودية توصلت الى نتيجة مفادها انه يجب اقامة علاقات مع ايران.

ولفت سالك الى ان هناك خلف الكواليس بعض الشخصيات في النظام السعودي ترغب بتحسين العلاقات مع ايران، قائلا: ان ايران لايمكنها عدم المشاركة في موسم الحج لذلك توفد الحجاج الايرانيين الى أرض الوحي.

واضاف: هناك احتمال كبير لايفاد قوافل العمرة نظرا الى الترتيبات التي جرى التحضير لها في موسم الحج الحالي.

ونوه الى حصول مشاورات أولية مع السعوديين لايفاد قوافل العمرة، وقال انه تم اجراءت الترتيبات الاولية لهذا الامر.

الكلمات الرئيسة: ايران ، السعودية ، الحج
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: