رمز الخبر: ۳۶۶۱۹
تأريخ النشر: 14:08 - 15 August 2017
عصر إيران - وكالات - أكد رئيس الجمهورية الايرانية حسن روحاني أمس الاثنين في محادثات هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين ان الاجراءات الاميركية تنقض التزاماتها في إطار الإتفاق النووي.

وأشار روحاني الى العلاقات والتعاون الودي الجيد بين ايران وروسيا، مؤكدا ضرورة تنمية العلاقات بين طهران وموسكو وتعزيزها وترسيخها بشكل شامل.

وركز روحاني على ان السياسة المبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية، تتمثل في تنمية العلاقات الاستراتيجية ورفع مستواها مع جيرانها وخاصة روسيا، قائلا: من المؤكد ان العلاقات والتعاون بين ايران وروسيا سيتطور أكثر مما مضى خلال الحكومة الايرانية القادمة.

ورأى روحاني أن تنمية التعاون والعلاقات الاقتصادية والتجارية بين ايران وروسيا تحظى بالأهمية وقال: ان طهران ترحب بالحضور الفاعل للمستثمرين والقطاع الخاص الروسي للمشاركة والتعاون في المشاريع البنيوية الهامة بما فيها قطاعات الصناعة والطاقة.

ولفت الرئيس الايراني الى ان المنطقة تمر بأوضاع وظروف معقدة في العديد من دولها بما فيها اليمن والعراق وسوريا، وأكد ضرورة تطوير التشاور وتبادل الآراء بين ايران وروسيا بغية تسوية هذه المشكلات وخاصة محاربة الارهاب.

كما أكد ضرورة ان يبذل المسؤولون الايرانيون والروس الجهود لتنفيذ الاتفاقات المبرمة بين البلدين.

ونوه روحاني الى ان الاتفاق النووي اتفاق متعدد الاطراف، وان اجراءات اميركا تعد نقضا لالتزاماتها، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية نفذت على الدوام جميع التزاماتها، وان تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤيد هذه الحقيقة جيدا، داعيا روسيا الى القيام بالتشاور وأداء دور ايجابي في إطار تعزيز الاتفاق النووي وتنفيذ الالتزامات من قبل جميع الأطراف المتفاوضة في هذا الاتفاق.

وتطرق الرئيس روحاني الى الاوضاع في اليمن وذكر ان عدد ضحايا الكوليرا في هذا البلد قد تجاوز 400 ألف وهم بحاجة ماسة وعاجلة للمساعدات الصحية والعلاجية، مردفا ان على مجلس الامن الدولي ان يتخذ إجراءات مؤثرة لتسهيل إرسال المساعدات الإنسانية الى اليمن ولا ينبغي ان يضع اي شرط لهذه الإجراءات.

الكلمات الرئيسة: روحاني ، بوتين ، سوريا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: