رمز الخبر: ۳۶۶۶۷
تأريخ النشر: 10:50 - 20 August 2017
وتشير الوثائق إلى أن بريطانيا حاولت في ذلك الوقت الإطاحة بحكومة مصدق عبر تنظيم إنقلاب بمساعدة الولايات المتحدة.
عصر إيران - أکدت وکالة فرانس برس علی تورط الـ"سی أی ایه" وجهاز الاستخبارات البريطاني(إم أی 6) فی انقلاب عام 1953 والإطاحة بحکومة رئيس الوزراء الإيراني أنذاك محمد مصدق، حسب وكالة إيسنا.

وکتبت الوکالة فی تغریده علی صفحة توییتر بمناسبة ذکری إنقلاب عام 1953 في إیران بأنه تورط کل من الإستخبارات الأمریکیة(سي أی ایه) والبریطانیة(إم أی 6) فی الإطاحة بالحکومة الشرعیة لرئیس الوزراء الإیرانی وتوفیر الأرضیة لعودة الشاه إلی البلاد.  

کما قد اظهرت وثائق جديدة تم الإفراج عنها مؤخرا عن قيام بريطانيا بالضغط على الولايات المتحدة عام 1952 من أجل مساعدتها القيام بإنقلاب على مصدق.

وتشير الوثائق التي أفرج عنها علماء في أرشيف الامن القومي، وهي منظمة بحثة غير حزبية، وفق "فاينانشال تايمز" إلى أن بريطانيا حاولت في ذلك الوقت الإطاحة بحكومة مصدق عبر تنظيم إنقلاب بمساعدة الولايات المتحدة.

وتضمنت هذه الوثائق اقتراح بريطانيا بعنوان "اقتراح بريطانيا لتدبير انقلاب إيران" ويقدم رؤية جديدة للندن حول السياسة الإيرانية والتهديد الذي كان يمثله على المصالح البريطانية، والذي أدى في النهاية إلى انقلاب أغسطس عام 1953.

وأدی هذا الانقلاب الذی دعمته بريطانيا والولايات المتحدة إلى الإطاحة بحكومة مصدق، وتولي الشاه محمد رضا بهلوي للحكم.

في عام 1952، كانت حكومة ونستون تشرشل البريطانية يائسة لاستعادة السيطرة على صناعة النفط الإيرانية، التي كان مصدق قد أممها في العام الماضي، وفكروا بإنقاذ هذه المصالح ولو حتى قاموا بعمل عسكري.

يذكر أنه في عام 1952 تم الإطاحة بحكومة محمد مصدق فی إيران عبر إنقلاب بمعاونة بريطانيا والولايات المتحدة.

کما قد نشرت وزارة الخارجیة الأمریکیة الوثائق التی تشیر إلی دور واشنطن فی انقلاب عام 1953 ضد حکومة الدکتور محمد مصدق فی إیران حیث وضعت 375 وثیقة تؤکد علی تدخلها ودورها المباشر فی الإنقلاب علی موقعها الانترنتی حیث أکدت إحداها علی نجاح عملیة اسقاط حکومة مصدق وطالب السفیر الأمریکی فی إیران آنذاك لویی هندسون بتخصیص میزانیة بقیمة 5 ملایین دولار لدعم الحکومة الجدیدة فی إیران.
الكلمات الرئيسة: مصدق ، انقلاب 1953 ، بريطانيا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: