رمز الخبر: ۳۶۷۲۸
تأريخ النشر: 14:49 - 26 August 2017
عصر إيران - قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، الجمعة، إن القرار القطري بإعادة السفير إلى طهران تصاحبه حملة تبرير واسعة ومرتبكة، مشيرا إلى أن الدوحة تدير الأزمة بمراهقة لا نظير لها.

وأكد قرقاش، في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن قرار إعادة السفير القطري إلى إيران يمثل حال الاستدارة، الذي تمارسه قطر في موقفها تجاه اليمن وإيران.           

وأشار وزير الدولة للشؤون الخارجية أن "القرار السيادي يجب ألا يكون خجولا مرتبكا، لكنها المكابرة والمراهقة التي تجعله كذلك، حين يكون الإعلام أداتك الوحيدة يصبح التبرير ضجيجا غير مقنع".

وتابع قرقاش: "أزمة قطر تدار بمراهقة لا نظير لها، وعودة السفير إلى طهران يحرج الدوحة ويكشف تقيتها السياسية، ويكشفها أمام التيار الحزبي المتأسلم الذي تبنته".

وفي وقت سابق، قال قرقاش إن الدوحة تقوض ما تبقى من فرص للحل باندفاعها إلى الأمام، موضحا: "إدارة الأزمة عبر حرق الجسور وهدر السيادة والهروب إلى الأمام عمَّق أزمة قطر وقوض ما تبقى للوسيط من فرص (...) الحكمة غابت تماما".

وأضاف أن إدارة قطر لأزمتها تميزت بالتخبط وسوء التدبير، وغلب عليها التكتيك والبحث عن المكسب الإعلامي، وغاب عنها البعد الاستراتيجي ومصلحة قطر وشعبها.

 واعتبر أن إدارة قطر لأزمتها كان يجب أن توازن بين طموح الدوحة وواقعها، وموقعها الجغرافي كدولة خليجية، إلا أن تلك الأساسيات غابت تماما عنها في الأزمة الحالية.
الكلمات الرئيسة: انور قرقاش ، قطر ، ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: