رمز الخبر: ۳۶۷۴۵
تأريخ النشر: 09:00 - 28 August 2017
وقضى يزدي سنوات في المنفى في الولايات المتحدة معارضا لنظام الشاه السابق، وكان مستشارا مقربا من الإمام الخميني في باریس.
عصر ايران - توفى وزير الخارجية الأسبق الایراني، إبراهيم يزدي، بعد صراع طويل مع المرض عن 86 عاما.
 
وقضى يزدي سنوات في المنفى في الولايات المتحدة معارضا لنظام الشاه السابق، وكان مستشارا مقربا من الإمام الخميني في باریس.
 
وعقب ثورة 1979، التي عزلت الشاه، عاد يزدي إلى إيران لتولي منصب وزير الخارجية في الحكومة الانتقالية بقيادة مهدي بازركان.
 
إلا أن يزدي استقال مع جميع أعضاء حكومة بازركان في نوفمبر 1979 احتجاجا على احتلال السفارة الأمريكية واعتقال عشرات الدبلوماسيين الأمريكيين خشية أن يؤدي ذلك إلى عزلة دولية على إيران.
 
ثم أصبح عضوا في «حركة حرية إيران» الليبرالية العلمانية، التي قادها من عام 1995 حتى وفاته. وقد تم التسامح مع الحركة إلا أن تم حظرها أخيرا عام 2002 .
 
وفي السنوات التالية، خلال فترة صراع على السلطة السياسية بين الإصلاحيين والمحافظين، ابتعد يزدي إلى حد كبير عن الحياة العامة.
 
 وتوفى يزدي في مدينة أزمير غربي تركيا، ومن المقرر أن يتم إعادة جثمانه خلال الأيام القادمة إلى إيران حيث سيتم دفنه في طهران.

وفاة وزير خارجية إيران الأسبق إبراهيم يزدي عن 86 عامًا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: