رمز الخبر: ۳۶۸۵۲
تأريخ النشر: 15:31 - 12 September 2017
عصر إيران - أكد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام "علي أكبر ولايتي" ، اليوم الثلاثاء ،أن التوترات بين كوريا الشمالية والدول الأخرى لا تصب في مصلحة أي بلد في العالم.

وأفادت وكالة مهر أن ولايتي صرح لدى استقباله وزير الخارجية الأسترالي الأسبق "غرات ايوانز" صباح اليوم الثلاثاء ، بان العلاقات بين البلدين عريقة ووثيقة جدا مشددا على ضرورة التخطيط والعمل لتطوير العلاقات الثنائية. 

وقال ولايتي "اننا نهيب بعلاقاتنا مع استراليا كما ان لدى هذا البلد تاريخا طويلا اذ يعد من البلدان الكبيرة والمؤثرة" مؤكدا على ضرورة تطوير التعاون بين طهران وسيدني وذلك على الرغم من بعض التذبذبات في العلاقات وأعرب عن سعادته لتوفر تطور جدي في التعاون المشترك والعلاقات البناءة لدى البلدين. 

واضاف ان ايران دولة مؤثرة فى القضايا الاقليمية والدولية ومن الممكن ان تتعاون ايران واستراليا فى القضايا الاقليمية لمكافحة الارهاب وإحلال الاستقرار والامن لافتا الى ان العزم الجاد والشامل على تحقيق هذه الغاية أمر لا غنى عنه. 

وأوضح مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية بأنه "يجب على جميع الدول أن تسعى إلى استخدام قدراتها الدبلوماسية من أجل الاستقرار الإقليمي والدولي والسلام الدائم"، وقال ان إيران تصدت دائما لكل مظاهر الإرهاب كسياسة مبدئية لها معتبرا سبيل المقاومة والصمود مهما جدا للاستقرار العالمي.
الكلمات الرئيسة: ولايتي ، كوريا الشمالية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: