رمز الخبر: ۳۶۹۰۶
تأريخ النشر: 15:20 - 20 September 2017
ووصف وزير الخارجية الايراني كلمة ترامب في الجمعية العامة للامم المتحدة بانها صلفة وخرقاء.
عصر إيران - وكالات - أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن ان الاتفاق النووي مع ايران هو مصدر احراج، وهو الاسوأ في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية.

وأشار في كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الى ان هناك دول تستخدم التكنولوجيا لتهديد مواطنينا ونتمسك بمبدأ السيادة وعدم التدخل في شؤون الدول.

وأوضح ترامب أن تحقيق المصالح الأميركية سيمثل همي الأول وتحقيق مصالح الشعوب يتطلب أن تعمل الدول معا في تناغم، مضيفا:يجب أن نعمل معا لمواجهة كل من يهدد بالفوضى والإرهاب.

واعتبر الاتفاق النووي مع إيران أنه الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة وعلى حكومة إيران وقف دعم الإرهاب والبدء في الاهتمام بشعبه، على حد تعبيره.

وهدد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون بأن بلاده قد تنسحب من الاتفاقِ النووي الايراني ان لم تجر تعديلات عليه.

وقال تيلرسون في حديث لمحطة فوكس نيوز، إن البنود التي تقضي بانتهاء سريانِ بعض القيود على برنامج إيران النووي تدريجيا تمثل مصدر قلق على نحو خاص، على حد تعبيره.

روحاني: سلوك ترامب يحبط جميع الأمور الإيجابية

قال الرئيس الايراني حسن روحاني في كلمة في مقابلة مع قناة "ان بي سي": لا يهم من هو رئيس الولايات المتحدة، لكن المهم كيف تلتزم الحكومة الأمريكية بدستورها وتفي بالتزاماتها العالمية.

واكد روحاني ان سلوك ترامب يحبط جميع الامور الإيجابية. عندما يتكلم عن تغيير النظام ويدوس على التزامات الحكومة الأمريكية الهامة، فلا معنى للمفاوضات واللقاءات.

وحذر الرئيس الايراني حسن روحاني الولايات المتحدة من فقدان ثقة المجتمع الدولي في حال تخليها عن الاتفاق مع ايران بشأن برنامجها النووي.

وقال روحاني : اذا امتنعت الولايات المتحدة عن احترام الالتزامات وداست على هذا الاتفاق، فهذا سيعني تحملها تبعات فقدان ثقة الدول فيها.

واكد اننا نعارض قيام أي بلد بصنع السلاح النووي، لکننا لن نتراجع عن نشاطنا النووي السلمي معتبرا ان الاتفاق النووی یمهد الطريق للشراكات العالمية البناءه. كما يتيح للمستثمرين الأمريكيين الفرصة للمشاركة تنمية الاقتصاد في إيران، مثل الشركات الأوروبية الكبرى.

وقال روحاني وفي رد على سؤال حول الثمن الاقتصادي الّذي يمكن أن تدفعه أمريكا في حال الخروج من الاتفاق النووي: من الناحية الاقتصادية فإن الظروف الآن ملائمة للشعب الأمريكي والمستثمرين الأمريكيين إذا ما أرادوا الاستفادة من الاتفاق النووي. اليوم نشهد نشاط شركات أوروبية متعددة في أوروبا، فرنسا، إيطاليا، بلجيكا، وألمانيا قدمت الى إيران وهي تقيم استثمارات مشتركة مع الإيرانيين. 
في مجال النفط، البتروكيماويات، المياه، الصرف الصحي، سكك الحديد، المواصلات والنقل، النقل الجوي وغيرها من المجالات التي يمكن للأمريكيين استغلالها والاستثمار فيها. اليوم توجد عقود مهمة بين الشركات الإيرانية وشركة بوينغ حتى إن بعض العقود وصلت إلى مراحلها الأخيرة.

واعتبر رئيس الجمهورية أن شراء طائرات البوينغ هو في صالح أمريكا كما هو في صالح إيران، وأضاف: العلاقات السلمية بين إيران وأمريكا هي علاقات لصالح الدولتين وفي صالح العالم، لذا فغير مسألة الثقة والمكانة العالمية يمكن طرح مسألة العلاقات إقليمية ودولية، التجارة والاقتصاد، العلاقات العلمية، الثقافية وعلاقة الشعوب بين بعضها البعض والسياحة. لماذا لا يمكن للشعب الأمريكي من الاستفادة من الجو المتاح والاطلاع على التاريخ الإيراني. لماذا لا يستطيع الشعب الإيراني من المجيء الى أمريكا ورؤية الشعب الأمريكي والآثار الموجودة هنا.

وتابع بالقول: حرمان الشعوب من التواصل فيما بينهم، من الآثار التاريخية، من العلم والثقافة والتكنولوجيا التي يتمتع بها كل شعب يضر بالمصالح التاريخية والتجارية الأمريكية. أولئك المتواجدين في موقع المسؤولية لچد الإدارة الأمريكية يجب أن ينظروا إلى مصالحهم ومصالح شعبهم بالحد الأدنى.

ظريف: كلمة ترامب الصلفة والخرقاء تدل على عمق جهله وسلوكه المخادع 

ووصف وزير الخارجية الايراني :محمد جواد ظريف" كلمة الرئيس الاميركي ترامب في الجمعية العامة للامم المتحدة بانها صلفة وخرقاء ومؤشر على جهله بحقائق ايران وسلوكه المخادع.

وقال وزير الخارجية محمدجواد ظريف الذي يشارك في الاجتماع السنوي للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك في صفحته على موقع تويتر ، في معرض رده على كلمة الرئيس الاميركي دونالد ترامب في هذا الاجتماع: ان اسلوب خطاب ترامب الذي ينم عن الجهل والمتسم بالكراهية، من نمط القرون الوسطى وليس القرن الحادي والعشرين، ولا يستحق الرد، وان تعاطفه المصطنع مع الايرانيين لن ينطلي على أحد.

واضاف: ان كلام ترامب وخاصة فيما يتعلق بالشعب الايراني العظيم، كان سخيفا وخاويا بحيث لا يستحق الرد عليه.

وتابع ظريف قائلا: ان كلمة الرئيس الاميركي الصلفة والخرقاء، وتجاهلة لحقائق الجمهورية الاسلامية الايرانية في السياسة الداخلية والخارجية، وكلامه المخادع يدل اضافة الى الحقائق مثل دعم الحكومة الاميركية للكيان الصهيوني المجرم والانظمة الدكتاتورية في المنطقة وانشاء ودعم الجماعات الارهابية، سوف لن تؤدي سوى الى مزيد من العزلة وعدم مصداقية الحكومة الاميركية امام العالم.

وزير الاتصالات الإيراني يرد علي تصريحات الرئيس الامريكي

رد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الايراني محمد جواد آذري جهرمي في صفحته على تويتر علي تصريحات الرئيس الامريكي بخصوص حصول الايرانيين علي الأنترنت.

وكتب آذري جهرمي اليوم الاربعاء علي تويتر: اذا كانت الادارة الامريكية لديها مخاوف من منع الايرانيين تصفح الأنترنيت، لماذا تحجب بعض المواقع عن الشعب الايراني بذريعة الحظر؟ 

وكان الرئيس الامريكي دونالد ترامب قال أمس في كلمة امام الجمعية العامة للأمم المتحدة، ان ايران تضع قيودا امام استخدام الانترنت.

الكلمات الرئيسة: ترامب ، ايران ، الاتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: